أخبارأخبار العالم العربي

إيران استهدفت السعودية بـ260 صاروخًا باليستيًا و150 طائرة مسيرة

قال وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية، عادل الجبير، إنه تم استهداف المملكة العربية السعودية بأكثر من 260 صاروخًا باليستيًا و150 مسيرة كلها إيرانية الصنع، ولم نطلق صاروخًا أو طائرة مسيرة أو حتى رصاصة باتجاه إيران”، مؤكدًا أن الهجوم لم يأت من اليمن بل أتى من الشمال.

وأضاف “الجبير” في مؤتمر صحفي اليوم السبت، أن هجوم أرامكو تم بأسلحة إيرانية ولهذا نحمل مسؤوليته لإيران، داعيًا دول العالم أن تضع حدًا للسياسات الإيرانية المزعزعة للأمن والاستقرار.

وأكد الجبير أن المملكة ستتخذ كافة الإجراءات اللازمة للتعامل مع هجوم أرامكو الأخير بعد انتهاء التحقيقات، مشددة على أنها ستبذل كل الجهود للحفاظ على أمن البلاد.

وأضاف: “على طهران التخلي علن دعم الإرهاب وأن تحدد إذا ما كانت ثورة أم دولة”، داعيًا دول العالم إلى عزل إيران بسبب دعمها للإرهاب.

وأضاف، أن التصريحات الصادرة عن المسؤولين الإيرانيين بشأن عدم دعم طهران للإرهاب غير صادقة، فإيران تجند مواطنين من دول المنطقة لاستخدامهم في أعمال ضد دولهم، مشددًا على أن أدلة دعم إيران للإرهاب متعددة رغم نفيها المستمر لذلك.

وأشار “الجبير” إلى استمرار التعاون مع الولايات المتحدة لضمان حرية الملاحة في الخليج العربي، موضحًا: “نحن على اتصال مع حلفائنا لبحث الخطوات التالية التي يمكن اتخاذها بعد العدوان على أرامكو”، كما أكد أن آلية حماية الملاحة البحرية ستؤدي إلى حفظ أمن إمدادات الطاقة في العالم.

وشدد على أن العالم بأكمله تأثر بعرقلة إيران لتدفق إمدادات الطاقة من الخليج، لافتًا إلى أن الهدف من وراء التحقيق في هجوم أرامكو هو التأكد من مكان انطلاق الهجوم، قائلًا: “ننتظر نتائج التحقيقات في الهجوم على أرامكو حتى نقوم بالرد المناسب”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين