أخبارأخبار أميركا

“إلهان عمر” تعلن زواجها رسميًا من أحد مساعديها

هاجر العيادي

أعلنت عضوة الأمريكي “” عن زواجها رسميًا، من “”، أحد مساعديها والمسؤول عن حملة جمع التبرعات في حملتها الانتخابية.

ونشرت النائبة الأمريكية، الصومالية الأصل، على صفحتها بموقع “إنستجرام” قائلة : “لقد تزوجت! من شريكين في السياسة إلى شريكين في الحياة. أنا مسرورة جداً. الحمد لله”، كما وضعت صورة لها مع زوجها الجديد، دون أن تعطي تفاصيل إضافية عن زوجها الجديد.

بعد شائعات

ويأتي إعلان زواج “إلهان”، عقب تداول شائعات كثيرة، مفادها أن هناك علاقة تجمع “إلهان” بمساعدها ماينت (38 عامًا)، وبشكل خاص بعد أن طلبت زوجته، “بيث ماينت”، البالغة من العمر 55 عامًا، الطلاق منه في أغسطس الماضي.

وفي هذا الصدد؛ أشار موقع “فوكس نيوز” إلى أن بيث كتبت في طلب الطلاق أن زوجها يُسافر كثيرًا ويقضي ساعات طويلة في العمل، وقد يكون لذلك صلة أكبر بعلاقته بعمر أكثر منها بالتزامات عمله الفعلي.

وانفصل الزوجان ماينت، ولهما ولد واحد، في ديسمبر الماضي.

وفي أكتوبر الماضي، كانت إلهان رفعت دعوى للطلاق من زوجها السابق “”، مؤكدة أن رعاية أطفالهما الثلاثة ستكون مشتركة بينهما، وأكملت إجراءات الطلاق في نوفمبر الماضي، وفق تقارير صحفية.

وفي يناير الماضي، نشر “حرسي” صورة له مع امرأة يُعتقد أنها زوجته الجديدة، وهما يؤديان العمرة في مكة المكرمة.

من هي إلهان عمر؟

هى عضوة الكونجرس عن ولاية مينيسوتا، وهى من أشد المنتقدين لسياسة الرئيس .

وفازت إلهان عمر في الانتخابات عن ولاية مينيسوتا في عام 2018، لتصبح واحدة من أول امرأتين مسلمتين تُنتخبان لعضوية الكونجرس.

كما تعتبر أول عضوة في الكونجرس ترتدي الحجاب. وترجع أصول عائلتها إلى ، وقد طلبت اللجوء إلى الولايات المتحدة.

كما واجهت إلهان هجمات عنصرية بسبب إسلامها، واتهمتها “”، وهي صحفية من اليمين المتطرف بصلتها بـ “الإرهابيين المسلمين”.

وتقول إلهان: “عندما يسألني الناس عمن هو أكبر منافس لي، لا أذكر أسماء، بل أقول لهم إنها الإسلاموفوبيا والعنصرية وكراهية الأجانب وكره النساء، لا يمكننا السماح لحاملي هذه الأفكار بالفوز”.

انتقادات واسعة

يذكر أن “إلهان” أثارت عاصفة من الانتقادات من الديمقراطيين والجمهوريين في الكونجرس، في أبريل 2019 بعد تغريدات انتقدت فيها مساعدة الولايات المتحدة لإسرائيل، لتعود بعد ذلك وتقدم اعتذارها.

وانقد ترامب حينها الطريقة التي اعتذرت بها “إلهان”، قائلًا: “لا يوجد مكان لمعاداة السامية في الكونجرس”.

لافتًا إلى أن ما قالته “فظيع.. وأعتقد أن عليها الاستقالة إما من الكونجرس، أو لجنة العلاقات الدولية التابعة للمجلس”.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين