أخبارأخبار أميركا

إقبال ملحوظ للأمريكيين على شراء الأسلحة وساندرز يحذر من أزمة جوع

أظهرت نتائج دراسة حديثة أن مبيعات الأسلحة الخفيفة في الولايات المتحدة بلغت خلال شهر يونيو 2020 أكثر من 2.3 مليون قطعة سلاح، وهو مؤشر أكبر بنسبة 145.3 بالمئة مقارنة مع ذات الشهر من العام الماضي.

وتشير بيانات نشرتها شركة التحليلات “سمول آرمز أناليتيكس أند فوركست”، أمس الخميس، إلى أن مبيعات المسدسات تجاوزت 1.5 مليون قطعة، لتسجل ارتفاعًا على أساس سنوي بنسبة 177.5 بالمئة.

وبلغت مبيعات البنادق أكثر من 690 ألف قطعة، لتسجل ارتفاعًا بنسبة 114.3 في المئة. فيما ارتفعت مبيعات الأسلحة الأخرى بنسبة 74 في المئة.

ويشير كبير الاقتصاديين في الشركة، يورغين براور، إلى أن ارتفاع مشتريات المسدسات في الأسبوع الأول من شهر يونيو، كان مرتبطًا على الأرجح بحادث مقتل الأمريكي من أصول أفريقية جورج فلويد، والاحتجاجات التي تلت هذه الحادثة.

أزمة جوع

من ناحية أخرى جدد السناتور بيرني ساندرز، رفضه اعتماد 740 مليار دولار ميزانية دفاع الجيش الأمريكي للعام المقبل، مشيرا إلى أن الأولى هو القضاء على الجوع في الولايات المتحدة.

وقال ساندرز، أمس الخميس، على “تويتر”: بدلا من بحث قضايا الجوع التي أصبحت تتزايد في الولايات المتحدة بسبب المشاكل الاقتصادية، فإن مجلس الشيوخ يسير باندفاع لتمرير ميزانية دفاع قدرها 740 مليار دولار”.

وتابع: “نحتاج إلى تغيير أساسي في أولوياتنا الوطنية”، مضيفًا: “حان الوقت للقضاء على الجوع في أمريكا.. حان الوقت لدعم حقوق الناس في الحصول على الغذاء”.

وفي فبراير الماضي، قال ساندرز إن ميزانية دفاع الولايات المتحدة تتجاوز مجموع ميزانيات دفاع أكبر 10 دول، تليها على قائمة أضخم الميزانيات العسكرية في العالم.

وتابع: “بعض رفاقي يعتقدون أنه يجب ضح المزيد من المليارات، لدعم ميزانية دفاع الولايات المتحدة”، مضيفًا: “كل ما يمكن، قوله إنه يجب أن نستثمر في الشباب، وفي إصلاح البنية التحتية، التي أوشكت على الانهيار”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين