أخبارأخبار أميركاسياحة وسفر

إغلاق الحدود بين أمريكا وكندا أمام حركة السفر غير الضروري

اتفقت كل من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا، على إغلاق الحدود بين البلدين بشكل مؤقت أمام جميع الرحلات غير الضرورية، كإجراء احترازي لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الأربعاء، إغلاق الحدود مع كندا أمام حركة السفر غير الضروري، وقال ترامب – في تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” – إنه تم التوصل إلى القرار بالتوافق مع الجانب الكندي، وإنه سيتم إغلاق الحدود الشمالية بشكل مؤقت، وذلك دون تأثير على حركة التجارة.

وأضاف ترامب أنه سيتم إعلان المزيد من التفاصيل المتعلقة بالقرار في وقت لاحق.

ويضاف هذا القرار إلى منع ترامب غالبية المسافرين الآتين من أوروبا والصين ومناطق أخرى من العالم من دخول الأراضي الأمريكية بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

قلق أمريكي ومخاوف كندية

وكانت كندا الشريك الاقتصادي الثاني للولايات المتحدة، أعلنت الاثنين الماضي إغلاق حدودها أمام كل الأجانب ما عدا المواطنين الأمريكيين.

وتقع ولاية واشنطن الأكثر تضررًا بين الولايات الأمريكية كلها من فيروس كورونا المستجد، عند الحدود مع كندا.

وسجلت واشنطن نصف الوفيات في الولايات المتحدة تقريبا مع 55 حالة من أصل 115، وفق ما أعلنته جامعة جونز هوبكنز.

ويفصل مئتا كيلومتر فقط بين مدينتي سياتل وفانكوفر الكبيرتين. وتقع ولاية نيويورك (شمال شرق) التي يصيبها الفيروس بشكل كبير أيضًا (16 وفاة) في محاذاة الحدود مع كندا أيضًا.

إجراءات اقتصادية

وأعلن رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو، اليوم الأربعاء، عن إجراءات اقتصادية إضافية لمساعدة الكنديين المتضررين من وباء فيروس كورونا الجديد .

وذكر أن الحكومة ستنفق ما يصل إلى 82 مليار دولار، بما في ذلك 27 مليار دولار من الدعم المباشر للعمال والشركات الكندية.

وأضاف ترودو: “سنقدم حزم مساعدات للمتضررين من جراء الفيروس، مؤكدًا زيادة الدعم لجميع الفئات العمرية لحماية المواطنين من تداعيات كورونا. وأضاف: “سنمهل دافعي الضرائب إلى نهاية أغسطس هذا العام، وسنبذل قصارى جهدنا من أجل حماية الأعمال والشركات في كندا من تداعيات كورونا”.

وكان رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو قد توقع، أمس الثلاثاء، أن يستمر انتشار فيروس كورونا الجديد في بلاده لشهور.

وسبق أن قال ترودو إنه لا يعاني من أي أعراض تتعلق بالإصابة بكورونا المستجد. ويأتي هذا بعد أن أعلن ترودو، في وقت سابق، أنه قرر وضع نفسه وزوجته صوفي جريجوار، قيد الحجر الصحي بالمنزل بعد إصابة الزوجة بالفيروس.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين