أخبارصوت أمريكا

حالة طوارئ بالسجون الأمريكية بسبب كورونا

أعلن المدعي العام الأمريكي ، أمس الجمعة، حالة الطوارئ في مكتب السجون الفيدرالي بسبب تفشي ، الأمر الذي سيتطلب الإفراج عن السجناء، ونقلهم إلى الحجر المنزلي.

وجاءت تصريحات بار بعد خمسة نزلاء في سجن أوكديل، واثنين في سجن إلكتون، جراء إصابتهم بالفيروس.

وقال بار إنه طبقا للأمر الطارئ، ستعطى الأولوية للإفراج عن النزلاء المعرضين للخطر، ونقلهم إلى الحجر المنزلي، من السجون الفيدرالية الأكثر تضررا من الوباء، مثل أوكديل في لويزيانا، وإلكتون في أوهايو، ودانبوري في كونيتيكت.

وفي وقت سابق وقع الرئيس دونالد الأسبوع الماضي، قانون التحفيز، والذي يشمل بندًا يهدف إلى تسهيل إطلاق السجون الفيدرالية مزيدا من السجناء إلى الحجر المنزلي، في محاولة للسيطرة على انتشار الفيروس.

فيما يسمح هذا القانون الجديد لمدير السجون بسلطة أكبر للإفراج عن السجناء، لكنها تطلبت أن يعلن بار أولاحالة الطوارئ.

وقبل القانون، كان بإمكان مصلحة السجون إطلاق سراح السجناء، الذين قضوا ما لا يقل عن 90% من مدة عقوبتهم أو لم يتبق لهم أكثر من ستة أشهر.

وفي غضون، ذلك سيتم نقل السجناء المرشحين للاحتجاز في المنازل، إلى منشآت للحجر الصحي لمدة 14 يوما، وفقا لمذكرة المدعي العام.

ومن جهه آخرى، حذر نشطاء من أن السجون الأمريكية، أكثر عرضة للإصابة بالفيروس القاتل، إذ يعيش السجناء في أماكن متقاربة، ويتشاركون الحمامات وقاعات تناول الطعام، ويواجهون مخاطر بسبب الرعاية الصحية المحدودة.

وذكرت رويترز في وقت سابق يوم الجمعة، أن المدعين الفدراليين في جميع أنحاء البلاد، أوقفوا الجهود المبذولة في الأسابيع الأخيرة للإفراج عن السجناء على خلفية وباء كورونا.

وفي هذا السياق حث المدعون القضاة على رفض الإفراج بكفالة عن المدعى عليهم من الذين هم في السجون بانتظار المحاكمة، مشيرين إلى أن بعض النزلاء الذين يعانون من ظروف طبية سيكونون أكثر أمانًا في السجن من المنزل.

وقال جيرولد نادلر رئيس اللجنة القضائية بمجلس النواب الأميركي: “إنه إجراء نحن بأمس الحاجة إليه للمساعدة في خفض عدد السجناء وسط تفشي الفيروس”.

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: