أخبارأخبار أميركا

إطلاق نار عشوائي في حفل داخل حي سكني بولاية فلوريدا

شهدت مقاطعة أوسيولا بولاية فلوريدا حادث إطلاق نار عشوائي قام به مسلحون خلال حفل أقيم قرب منزل لقضاء العطلات في منتجع وندسور هيلز.

وقالت الشرطة إنها استجابت لبلاغ عن وقوع إطلاق نار عشوائي خلال حفل شارك فيه مئات الأشخاص، وعندما وصلت الشرطة للمكان وجدوا فتاة  عمرها 17 عامًا مصابة برصاصة، فيما أصاب الرصاص 7 منازل و10 مركبات، وفقًا لشبكة (CNN).

كما تم العثور على بندقية AR-15 في مكان قريب مع خزنة محشوة بالرصاص، بالإضافة إلى نحو 60 غلافًا من عدة أسلحة نارية ثقيلة العيار. وتم ضبط 3 رجال حتى الآن، ويواجهون تهمًا بحيازة أسلحة غير قانونية.

وعلّق متحدث باسم الشرطة على الحادث قائلًا: “لا يمكننا السماح بهذا، سواء من أشخاص في يقيمون في مجتمعنا أو غرباء، فأسوأ ما في الأمر هو أنه عندما لا يهتم شخص ما بسلامة الأشخاص الآخرين، يحدث إطلاق النار بشكل عشوائي في حي سكني بهذا الشكل”.

وهذه ليست المرة الأولى التي تشهد فيها مقاطعة أوسيولا إطلاق نار في مثل هذه الحفلات الكبيرة بالقرب من بيوت العطلات، ففي أبريل الماضي تحولت حفلة مماثلة إلى العنف، مما تسبب في ارتكاب جريمة قتل.

ويقول مسئولو الشرطة إن جائحة كورونا تلعب دورًا رئيسيًا في حدوث مثل هذه الحفلات، مشيرين إلى أنه تم إغلاق الكثير من النوادي الليلية والحانات خلال الجائحة، وهو ما جعل هذه الحفلات تمثل شكلًا من أشكال الترفيه خلال الأشهر الماضية، والآن أصبح أمرًا روتينيًا، وما نشهده منها في الوقت الحاضر أكثر بكثير من السنوات السابقة.

من جانبه طالب مكتب الشرطة بمساعدة المجتمع في تحديد أماكن هذه الحفلات بشكل مسبق، حتى يتمكنوا من اتخاذ إجراءات استباقية، كما طالبوا من المشرعين وأصحاب المنازل بالتصدي للأمر، فهم من يسمحون بتأجير المنازل من أجل هذا الغرض.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين