أخبارأخبار أميركا

إصابة 9 أشخاص على الأقل خلال إطلاق نار في رود آيلاند

يستمر مسلسل إطلاق النار في البلاد؛ حيث أُصيب ما لا يقل عن 9 أشخاص بجروح في حادث إطلاق نار بمدينة بروفيدنس في رود آيلاند، حيث وقع الحادث في حي سكني بالمدينة، وفقًا لما نشره موقع “The Hill“.

وقالت الشرطة إن الحادث ناجم عن صدامات بين عصابات محلية، وأن إطلاق النار كان من سيارة باتجاه أحد المباني في المنطقة، كما أشارت إلى أن 3 من الجرحى في حالة خطيرة.

وأضافت الشرطة أن أعمار المصابين تتراوح بين 19 و25 عامًا، دون أن تكشف عن هوياتهم، وأشارت تقارير إلى وجود عدد كبير من أفراد الشرطة بالقرب من مستشفى رود آيلاند، حيث تم رصد نحو 12 سيارة أمن بعد وقوع الحادث.

وتعتقد الشرطة أن هذا الحادث هو أكبر حادث إطلاق نار في تاريخ المدينة، وقال قائد شرطة بروفيدنس، الكولونيل هيو كليمنتس، للصحفيين في مكان الحادث، إن الثلاثة من بين التسعة أصيبوا بجروح خطيرة و ربما تكون حرجة.

وأضاف أنه تم استخدام عدة بنادق، وانطوى الحادث على نزاع مستمر بين مجموعتين معروفتين للسلطات، وقال إن إطلاق النار بدأ بإطلاق نيران من سيارة استهدفت منزلًا، ثم رد شخص داخل المنزل بإطلاق النار،ووصف المشاركين بأنهم من الشباب.

وقع إطلاق النار قبل الساعة 7 مساءً بقليل في الحي الجنوبي الشرقي من واشنطن بارك، والذي وصفه كليمنتس بأنه حي هادئ ونموذجي، وأضاف أن عشرات الطلقات قد أطلقت، حيث يمكن رؤية الأدلة التي توضح مكان وجود أكثر من 10 أغلفة للقذائف متناثرة على الأرض ويمكن رؤيتها من مسافة بعيدة.

لم يتم إجراء أي اعتقالات، وأكدت كليمنتس أن التحقيق في مراحله الأولى، وكان المحققون في المستشفى يجرون مقابلات مع الضحايا، ولم يتم الكشف عن مزيد من التفاصيل حول هوياتهم.

وقال إن الشرطة خطت خطوات واسعة لإخراج الأسلحة من الشوارع، وبالتالي وُصِفَ إطلاق النار بأنه “مخيب للآمال للغاية”، وقالت إن المشتبه بهم والضحايا “قد يكونون نفس الشيء”، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

يأتي ذلك؛ فيما خاطب عمدة بروفيدنس، خورخي إلورزا، وسائل الإعلام في مكان الحادث، وقال: “لقد تحدثت مع عدد من الجيران، والجميع في حالة اهتزاز”، مضيفًا أنه وعد بتسيير المزيد من الدوريات والأمن في الحي خلال الأيام المقبلة، كما حث إلورزا السكان على التوقف عن استخدام العنف المسلح لتسوية الخلافات وانتقد توافر الأسلحة مع الكثيرين.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين