أخبارأخبار أميركا

إصابة طالبة مسلمة بحروق في هجوم بنيويورك

ترجمة ــ أحمد الغـر

تبحث الشرطة في نيويورك عن رجل يشتبه في قيامه بإلقاء حمض حارق على طالبة جامعية مسلمة من أصول باكستانية، تبلغ من العمر 21 عامًا، وذلك أثناء سيرها إلى منزلها في لونج آيلاند مع والدتها، وفقًا لما نشرته “NBC News“.

في التفاصيل؛ فقد أمضت نافعة إكرام 15 يومًا في المستشفى بعد الهجوم الذي وقع في 17 مارس، وفقًا لبيان صادر عن فرع نيويورك التابع لمجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية (CAIR-NY).

كانت إكرام، وهي طالبة في جامعة هوفسترا، عائدة إلى منزلها في إلمونت في حوالي الساعة 8:30 مساءً بالتوقيت المحلي، وقال البيان: “عندما ركض شخص مجهول نحوها وألقى بما يعتقد أنه حمض البطارية في وجهها”.

وبحسب البيان: “شعرت إكرام على الفور بألم شديد حارق في وجهها ورقبتها ويديها وبدأت بالصراخ طلباً للمساعدة، حيث تسبب الصراخ في دخول الحمض إلى فمها، ومنعها من التنفس”.

ركض والدا إكرام لمساعدتها، وحرقوا أيديهم وأذرعهم في هذه العملية، وقد أظهر مقطع فيديو للحادث المهاجم يرتدي قفازات، حيث من المؤكد أنه كان يعرف مدى خطورة الحمض، وأكد البيان على أنه إذا وصل الحمض إلى رئتي إكرام أو لم يكن والديها هناك للاتصال برقم 911، لكانت قد ماتت.

وقالت إدارة شرطة مقاطعة ناسو، إنه قد تم رصد مكافأة قدرها 10000 دولار لأي شخص يمكنه التعرف على المشتبه به، أو تقديم معلومات تؤدي إلى اعتقاله، وقالت الشرطة إن الرجل البالغ طوله 6 أقدام ونحيف البنية، قد فرَّ من مكان الحادث في سيارة نيسان ألتيما حمراء اللون.

وعانت إكرام من حروق شديدة في وجهها وعينيها وصدرها وذراعيها، حيث كانت ترتدي العدسات اللاصقة وقت الهجوم، والتي احترقت في عينيها، ولا يُعرف ما إذا كانت ستتمكن من الرؤية مرة أخرى.

وجاء في بيان صادر عن جامعة هوفسترا أن الجامعة “صُدمت من هذا الهجوم المروع، وقلوبنا مع نافيه وعائلتها وأصدقائها وهي تركز على شفائها”، وتابع البيان: “نحن ملتزمون بدعمها خلال هذه العملية وسوف نتعاون ونيسر ذلك بأي طريقة مفيدة”.

وقال أحمد محمد، المدير القانوني لـ CAIR-NY: “تشعر كير-نيويورك بالانزعاج والصدمة من وحشية هذه الجريمة، ويجب على أجهزة إنفاذ القانون بذل كل ما في وسعها للقبض على المشتبه بهم”، وأضاف: “مجتمعنا يستحق الأمان وسط تزايد جرائم الكراهية التي تجتاح البلاد، من المهم أن يتم التحقيق في هذا الهجوم الحمضي من قبل شخص مجهول باعتباره جريمة كراهية محتملة”.

جديرٌ بالذكر؛ فقد تم إنشاء حساب على موقع GoFundMe، من أجل مساعدة إكرام، حيث جمع أكثر من 340 ألف دولار، لتغطية الفواتير الطبية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين