أخبارأخبار أميركا

إصابة بحار على متن سفينة حربية أمريكية بفيروس كورونا

أعلن سلاح البحرية الأمريكية، أمس الأحد، أن بحارًا على متن سفينة حربية أُصيب بفيروس كورونا الجديد.

وبحسب وكالة رويترز قالت البحرية في بيان أن البحار وُضع في حجر صحي في منزله، كما جرى إخطار الأشخاص الذين خالطوه ويخضعون لعزل ذاتي في أماكن إقامتهم.

وكشف البيان أنه لا أحد منهم على متن السفينة حاليًا، وأشار الى أن سفن البحرية الأميركية تجري إجراءات وقائية يومية روتينية للحد من انتشار الأمراض المعدية.

ولفتت البحرية الأمريكية إلى أن البحار كان على متن السفينة الحربية بوكسر.

وفي وقت سابق قال البنتاجون في بيان، إنه سيوقف كل الرحلات الداخلية لعناصر الجيش اعتبارًا من 16 مارس وحتى 11 مايو المقبل، للحد من انتشار فيروس كورونا الجديد.

وأوضح أن “القيود ستوقف كل الرحلات الداخلية، بما في ذلك التغيير الدائم للتمركز والواجبات المؤقتة”، مضيفا أنه يمكن منح استثناءات للسفر للحالات الضرورية عندما يكون السفر مرتبطا بمهام، لأسباب إنسانية أو بسبب أزمة شديدة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين