أخبارأخبار أميركا

إصابة أكثر من 20 شخصًا بعد تناولهم محارًا ملوثًا بمياه الصرف

أصيب أكثر من 20 شخصًا بالمرض بعد أن فشل مسؤولو ولاية ماريلاند في تحذير السكان من تلوث المحار بمياه الصرف الصحي، وفقًا لـ “The Hill“.

بين 28 أكتوبر و30 أكتوبر الماضي، تسببت الأمطار الغزيرة في إرسال 25 ألف جالون من مياه الصرف الصحي إلى نهر بوتوماك، مما أدى إلى تلويث المحار في المياه، حسبما ذكرت صحيفة “بالتيمور صن”.

قال جورج إريكسن، المدير التنفيذي للجنة مقاطعة سانت ماري، إن شركة الصرف الصحي أبلغت بالحادث إلى وزارة البيئة في ماريلاند (MDE)، ونشرت منشورًا على حسابها بموقع فيسبوك لإخبار الجمهور.

ومع ذلك، ورد أن الوزارة المسؤولة أخفقت في توجيه تحذير للجمهور حتى 13 نوفمبر، بعد اصطياد وتقديم المحار من النهر في حدث جماهيري في فرجينيا، وهو ما أدى إلى تزايد الإصابات المرضية.

أخبر دين ناوجوكس، عامل بالإدارة المسؤولة عن تنظيف مياه نهر بوتوماك، وسائل إعلام محلية، أن “هذا الفشل لا يغتفر وأن الناس مرضى، لأن MDE فشلت في القيام بعملها”.

وذكرت الصحيفة أنه بعد أن أصدرت الإدارة تحذيرًا عامًا، تم تعليق حصاد المحار في أجزاء النهر الملوثة، وقال المتحدث باسم الوزارة، جاي أبرسون: “على حد علمنا، هذه هي المرة الأولى التي يحدث فيها شيء من هذا القبيل”.

وتابع: “نحن نعمل الآن على تحسين تنسيقنا مع الجهات المعنية، من خلال إعادة التدريب وبناء فائض في عمليتنا كإجراء وقائي لمنع حدوث ذلك في المستقبل”.

وأضاف: “نخطط أيضًا للتواصل مع الجهات المعنية لتحديد ما إذا كانت هناك أي تحسينات يمكن إجراؤها لمعالجة مياه الفيضانات في محطة الضخ أثناء الأحداث الجوية الأخيرة”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين