أخبارأخبار أميركا

فرق طبية عسكرية لمساعدة مستشفيات ميشيغان المكتظة بمرضى كورونا

قال مسؤولو الصحة بميشيغان إن الحكومة الفيدرالية سترسل 44 من أفراد الطاقم الطبي العسكري إلى الولاية لمساعدة المستشفيات المكتظة بمرضى كورونا، وسط طفرة رابعة هي الأسوأ في البلاد.

وفقًا لـ “CBS News“؛ سيتم إتاحة عدد من الأسّرة في مستشفى شؤون المحاربين القدامى في ديترويت، في حين طلبت الحاكمة غريتشن ويتمر المساعدة بناءً على طلب جمعية مستشفى ميشيغان للصحة والمستشفيات.

قالت وزارة الصحة بالولاية إن الفريقين المكونين من 22 طبيبًا وممرضًا ومعالجًا تنفسيًا سيصلون الأسبوع المقبل، وسيقدمون الرعاية للمرضى لمدة 30 يومًا في مستشفى بومونت في ديربورن وسبكتروم هيلث في جراند رابيدز.

تم نقل أكثر من 4100 شخص إلى المستشفى بسبب حالات الإصابة بفيروس كورونا المؤكدة أو المشتبه بها حتى أمس الأربعاء، وبلغ عدد البالغين الذين تم علاجهم بالمستشفيات 3900، مع إصابات مؤكدة بنسبة 87 ٪ منذ أكثر من شهر مضى، وحوالي 94 ٪ من أعلى مستوى قياسي في الولاية، والذي تم تسجيله في أبريل.

وقالت الحاكمة في بيان “في الوقت الحالي، أبلغ أطبائنا وممرضاتنا أن الغالبية العظمى من مرضاهم لم يتلقوا التطعيم أو لم يتلقوا بعد جرعة معززة”، وتابعت: “يمكننا جميعًا القيام بدورنا للمساعدة في تقليل الضغط على أنظمة المستشفيات لدينا من خلال التطعيم وتحديد موعد للحصول على جرعة معززة والاستمرار في اتخاذ الاحتياطات للحفاظ على سلامتنا وأحبائنا”.

قال بريان بيترز، الرئيس التنفيذي لمجموعة المستشفيات على مستوى الولاية، إن “الوضع “مريع ودعم وزارة الدفاع مطلوب بشدة”، وأضاف أن “العديد من المستشفيات في جميع أنحاء الولاية تعمل بكامل طاقتها، مما يؤخر الإجراءات الطبية غير الطارئة ويحول أقسام الطوارئ الخاصة بهم”.

وتابع: “إن استقبال هذه الفرق من مقدمي الرعاية الفيدرالية يمكن أن يساعد تلك المستشفيات فقط”.

في ميشيغان توفي أكثر من 25 ألف شخص بسبب حالات كورونا المؤكدة، كما سجلت مرة أخرى أعلى معدل إصابة في البلاد خلال 7 أيام أمس الأربعاء، وأبلغت عن 17 ألف حالة جديدة على مدى يومين و280 حالة وفاة إضافية.

كان المتوسط اليومي لسبعة أيام هو 8165 حتى يوم الثلاثاء، قريبًا من أعلى نقطة له في الوباء لمدة 20 شهرًا، وفقًا للبيانات التي جمعتها جامعة جونز هوبكنز.

ما يقرب من 58٪ من السكان الذين تبلغ أعمارهم 5 سنوات فما فوق تلقوا التطعيمات الكاملة، أي أقل من المعدل الوطني البالغ 63٪ تقريبًا، وما يقرب من 27 ٪ من البالغين الذين تم تطعيمهم بالكامل قد تلقوا جرعة معززة، أعلى من معدل 20 ٪ على الصعيد الوطني.

على الصعيد الوطني، يبدو عيد الشكر هذا أفضل من العام الماضي، حيث انخفضت الحالات بنسبة 46٪ تقريبًا وهناك عدد أقل من حالات الاستشفاء والوفيات، وفقًا للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC).

لا تزال المراكز توصي الأمريكيين بتأجيل السفر حتى يتم تطعيمهم بالكامل وارتداء كمامات في الأماكن المغلقة العامة في المجتمعات ذات معدلات انتقال العدوى العالية، والتي تنتشر في معظم أنحاء البلاد.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين