أخبار

إدانة أممية لإخصاء المغتصبين في نيجيريا وبنجلاديش تحكم عليهم بالإعدام

دانت الأمم المتحدة نية السلطات النيجيرية تنفيذ أحكام بالإخصاء الجراحي والإعدام في حق مرتكبي جرائم الاغتصاب، حيث تأتي هذه الإجراءات عقب الزيادة الكبيرة في حالات الاغتصاب في ، ولا سيما أنها تتزامن مع فرض قيود فيروس المستجد.

وقالت ، مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، في بيان: “على الرغم من أن فرض عقوبات صارمة على مرتكبي هذه الأفعال الشنيعة يبدو أمرًا مغريًا، لكن يجب ألا نسمح لأنفسنا بارتكاب انتهاكات إضافية”.

وأضافت باشيليت: “إن عقوبات مثل الإخصاء الجراحي لن تزيل أية عقبات تقف في وجه الوصول إلى حكم عادل، كما أنها لن تلعب دورًا وقائيًا”، بحسب ما نشرته “دايلي ميل“.

يُذكر أنه في سبتمبر الماضي، وقع حاكم ولاية النيجيرية قانونًا ينص على أن الأشخاص المدانين بجرائم الاغتصاب سيخضعون للإخصاء الجراحي، أما مغتصبو الأطفال فيواجهون عقوبة الإعدام.

وكانت الجماعات النسائية قد دعت في وقت سابق إلى اتخاذ إجراءات أكثر صرامة ضد المغتصبين، بما في ذلك عقوبة الإعدام، ويعدّ قانون ولاية كادونا الجديد هو الأكثر صرامة ضد الاغتصاب في أكثر دول إفريقيا سكانًا.

وكان القانون السابق ينص على عقوبة قصوى تصل إلى 21 سنة سجن على شخص بالغ، والسجن مدى الحياة على اغتصاب طفل.

Embed from Getty Images

الإعدام للمغتصبين
في سياق متصل بجرائم الاغتصاب؛ قضت محكمة خاصة في ، أمس الخميس، بإعدام 5 رجال لاغتصابهم فتاة مراهقة في الـ 15 من عمرها، وسط مناخ من الغضب المتصاعد إثر الاعتداءات الجنسية على النساء في البلاد.

وشكلت المحكمة الخاصة في مقاطعة تناجيل في شمال البلاد، للنظر في الاعتداءات الجنسية على النساء والأطفال، حيث وقعت الجريمة المذكورة في عام 2012، وفي تفاصيل الجريمة.. فقد قام صديق الفتاة باصطحبها إلى ضفة إحدى البحيرات، حيث تناوب على اغتصابها مع أصدقائه.

وبحسب المدعي العام نسيم أحمد، فإن الرجال الخمسة أدينوا وحكم عليهم بالإعدام، وهذه أول الأحكام التي تصدر، بعد أن أصبحت عقوبة جريمة الاغتصاب في البلاد تصل إلى الإعدام بقرار اتخذته رئيسة الوزراء “” في بداية الأسبوع الماضي.

وكانت العقوبة القصوى في الاغتصاب الجماعي تصل إلى الإعدام، وهو ما لم يكن ينطبق أيضا على الاغتصاب الفردي، الذي كانت العقوبة القصوى فيه تصل إلى السجن مدى الحياة.

وتشير التقديرات إلى أن 3% فقط من قضايا الاغتصاب تنتهي بإدانة المغتصبين، وطبقًا لبعض التقارير فقد تم تسجيل 208 اغتصابات في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري في بلد يسكنه 168 مليون نسمة.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين