أخبارأخبار أميركا

إدارة بايدن تبيع طائرات قيمتها 3.4 مليار دولار لإسرائيل

وافقت وزارة الخارجية على بيع حوالي 18 طائرة هليكوبتر لإسرائيل من طراز CH-53K للشحن الثقيل، في صفقة تقدر قيمتها بـ 3.4 مليار دولار، وفقًا لإشعار صدر مؤخرًا عن الوزارة.

وقال الإشعار الصادر عن وكالة التعاون الأمني الدفاعي إن هذا البيع المقترح يتفق مع كون “الولايات المتحدة ملتزمة بأمن إسرائيل، ومن الأمور الحيوية للمصالح الوطنية للولايات المتحدة مساعدة إسرائيل على تطوير والحفاظ على قدرة قوية وجاهزة للدفاع عن النفس”، وفقًا لما نشره موقع “The Hill“.

بالإضافة إلى طائرات الهليكوبتر من صنع شركة لوكهيد مارتن، ستشمل الصفقة المعدات ذات الصلة، بما في ذلك ما يصل إلى 60 محركًا من صنع شركة جنرال إلكتريك، وما يصل إلى 36 نظامًا للملاحة ومعدات اتصالات، ومدافع رشاشة من عيار 50 مم، بالإضافة إلى الدعم الفني واللوجستي .

وجاء في الإشعار أن البيع سيساعد على تعزيز “قدرة القوات الجوية الإسرائيلية على نقل المركبات المدرعة والأفراد والمعدات لدعم العمليات الموزعة”.

وأضاف الإشعار أن “إسرائيل ستستخدم القدرة المعززة كرادع للتهديدات الإقليمية ولتعزيز دفاعها عن الوطن”، وسيبدأ الإشعار فترة مراجعة في الكونجرس، حيث يمكن للمشرعين التصويت لمنع البيع إذا أرادوا، وإن كان ذلك مستبعدًا في الوقت الراهن.

لم تكن مبيعات الأسلحة لإسرائيل في الماضي مثيرة للجدل، لكنها أصبحت مؤخرًا نقطة ساخنة. وكانت عملية بيع أسلحة دقيقة التوجيه لإسرائيل بقيمة 735 مليون دولار لإسرائيل قد تسببت في جدل كبير داخل الكونجرس، في وقت سابق من هذا العام، حيث تم الإعلان عن تفاصيل الصفقة وسط هجوم إسرائيلي استمر أسبوعين على قطاع غزة.

وقدم الديمقراطيون التقدميون في مجلسي النواب والشيوخ قرارات لمنع البيع، لكن فترة المراجعة في الكونجرس قد انقضت بالفعل، مما أدى إلى القضاء على تلك الجهود، وإتمام الصفقة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين