أخبارأخبار أميركا

إخلاء مركز تسوق في نيويورك بعد الاشتباه بوجود سيارة مفخخة

أخلت شرطة نيويورك مركزًا للتسوق في منطقة كوينز، بعد الاشتباه بوجود سيارة مفخخة بعبوات غاز البروبان.

وبحسب “فوكس نيوز“؛ فإن الشرطة أخلت مركز كوينز بليس التجاري بعد أن تلقت مكالمة هاتفية بشأن سيارة مشبوهة على طول شارع كوينز بوليفارد حوالي الساعة 8:30 صباحًا بتوقيت نيويورك.

وقامت فرقة المتفجرات التابعة لمكتب مكافحة الإرهاب بشرطة نيويورك بالتحقق من السيارة المشبوهة، وأعلنت لاحقًا أنه لا يوجد ما يدعو للقلق.

بعض المواطنين اتصلوا بالشرطة بعد رؤية علب صغيرة موجودة على المقعد الخلفي للسيارة والتي ظهر أن لوحة ترخصيها مسروقة، وكانت وذكرت العلب ملصقًا عليها عبارة Black Lives Matter، فيما لا تزال الشرطة تبحث عن السائق.

وبحسب رئيس مكتب مكافحة الإرهاب، جون ميلر، إن أعضاء فرقة المفرقعات اعتبروا العناصر المختلفة المرتبطة ببعضها البعض “خدعة” تم إعدادها على ما يبدو وكأنها قنبلة أو جهاز تفجير.

واكتشف رجل إطفاء يعمل في مكان الحادث، كلبًا من فصيلة هاسكي، موجود في صندوق السيارة، كما كانت هناك إشارات وكتابات مختلفة داخل السيارة إلى جانب أشياء أخرى.

ونشرت الشرطة صورة للكلب، يظهر فيها وهو يشرب الماء بعد أن أعطاها له ضابط، وبحسب ميلر: “عندما تنظر إلى الجزء الخلفي من السيارة، بإمكانك رؤية خزان غاز به أسلاك تخرج منه وسلك يخرج من السيارة والذي قد يكون هو سلك شحن السيارة، لكن هذا منفصل ومتميز عن العناصر التي تم ربطها معًا لتبدو وكأنها قنبلة”.

وأعادت الشرطة كل شيء في المركز التجاري إلى طبيعته في حوالي الساعة 11 صباحًا، فيما لا يزال المحققون يبحثون عن الشخص أو الأشخاص الذين قاموا بهذه الخدعة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين