أخبارأخبار أميركا

أول تطبيق لقرار ترامب.. توقيف 4 من مخربي تمثال أندرو جاكسون

فيما يعد أول تطبيق فعلي للأمر التنفيذي الذي وقعه الرئيس دونالد ترامب، أوقفت السلطات 4 أشخاص لمحاولتهم إسقاط تمثال الرئيس الأمريكي الأسبق، أندرو جاكسون، أمام البيت الأبيض، في إطار المظاهرات المناهضة للعنصرية.

واتهم هؤلاء الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و47 عامًا، بـ”تدمير ممتلكات فدرالية”، وهي تهمة يعاقب عليها القانون بالسجن من عام إلى عشرة أعوام.

تحذير للجميع

وكان ترامب قد وقّع أمرًا تنفيذيًا يمنح السلطات حق تقديم المحتجين الذي يدمرون التماثيل والنصب التذكارية إلى المحاكمة.

وقال ترامب إن السجن لفترات طويلة سيكون عقاب المخربين بسبب أفعالهم الخارجة على القانون.

وذكر مكتب المدعي العام الفدرالي بواشنطن في بيان مساء أمس السبت، أنه تم توقيف أحد الأشخاص الأربعة يوم الجمعة، وتم عرضه على قاض أمس السبت، فيما لم يتم توقيف الثلاثة الآخرين بعد.

وقال المدعي مايكل شيروين: “يجب أن تكون هذه التهم بمثابة تحذير إلى جميع من يدنسون تماثيل العاصمة ومعالمها، لن يتم التسامح مع سلوكهم العنيف والإجرامي”.

ملاحقة المخربين

وكان متظاهرون قد حاولوا، مساء الاثنين الماضي، إسقاط تمثال ضخم لأندرو جاكسون، الذي كان يدعم العبودية. حيث لفوا الحبال حول النصب وحاولوا إسقاطه دون جدوى.

وعلى هامش التظاهرات، تم استهداف العديد من التماثيل التاريخية، وخصوصًا تلك التي تعود إلى ضباط للكونفدرالية أو لأنصار العبودية.

وتم تحديد هوية أربعة رجال من المشاركين في محاولة إسقاط التمثال، استنادًا لمقاطع فيديو تم التقاطها للمشهد، حيث كانوا يربطون أو يشدون الحبال أو يمررون مطرقة إلى متظاهر آخر.

ونشر ترامب تغريدة على تويتر حث فيها الشرطة على التعرف على نحو 15 متظاهرًا آخرين شاركوا بهذا العمل”.

وتضمنت التغريدة مجموعة صور لأشخاص مطلوب التعرف عليهم والإبلاغ عنهم، كما تضمنت بعض تلك الصور مشاهد لمحاولة أصحابها العبث بنصب تذكارية وتماثيل.

وكان المتحدث باسم الحرس الوطني في واشنطن، كريج كلابر، قد قال إنه تم الدفع بـ 400 من عناصر الحرس لحماية المعالم الأثرية، بناء على طلب الحكومة الأمريكية.

وأضاف كلابر أن تلك القوات على أهبة الاستعداد لدعم الشرطة في المواقع الأثرية الرئيسية لمنع أي تشويه أو تدمير.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين