أخبارأخبار أميركا

أوكلاهوما تحاول استرجاع مليوني دولار أنفقتها على وصفة ترامب

رحل دونالد ترامب عن الحكم لكن آثار فترة رئاسته لم تنتهي بعد، فدفاع الرئيس السابق المستميت عن دواء “هيدروكسي كلوروكين” قد تسبب في ورطة لإحدى الولايات لا تزال تكافح للتخلص منها حتى الآن.

إذ يسعى مكتب المدعي العام في أوكلاهوما، إلى استرجاع حوالي مليوني دولار أنفقت لشراء “هيدروكسي كلوروكين”، بعد دأب ترامب على وصف دواء “هيدروكسي كلوروكين” بأنه “فعال جدا ضد فيروس كورونا”، وهاجم فيسبوك وتويتر ومواقع أخرى للتواصل الاجتماعي بسبب حذفهم للمنشورات التي كان يروج لها حول هذا الدواء.

وبحسب ما ذكره موقع قناة “KSNW” التابعة لشبكة “NBC”؛ فإن الولاية تحاول الآن إعادة الدواء إلى شركة “FFF Enterprises”، وهي شركة لبيع الأدوية في كاليفورنيا، حيث تم شراء الكمية بالكامل منها.

وأوضح الموقع أن كيفن ستيت، حاكم أوكلاهوما الجمهوري، أجرى عملية الشراء في شهر أبريل الماضي، ودافع عن قراره بالقول إنه “حتى لو لم يكن هيدروكسي كلوروكين فعالًا ضد الفيروس المستجد، فلا تزال له استخدامات عديدة”، مضيفًا: “هذه الأموال لن تذهب سدى بأي شكل من الأشكال”.

من جهته؛ فقد قال أليكس جيرزيوسكي، المتحدث باسم مكتب المدعي العام، إن “مكتبه كان يحاول التوصل إلى حل بناء على طلب وزارة الصحة بأوكلاهوما”.

أوكلاهوما ليست وحدها التي وقعت في هذه الورطة بعد تأكيدات ترامب حول فاعلية الدواء، إذ أن 20 ولاية أخرى قد اشترت هيدروكسي كلوروكين، الذي ثبت لاحقًا أن تأثيره ضئيل أو منعدم على حالات كوفيد-19.

في ولاية يوتا، دافع حاكمها الجمهوري جاري هربرت، في البداية عن شراء ولايته بقيمة 800 ألف دولار لـ 20 ألف عبوة من هيدروكسي كلوروكين المركب مع الزنك، لكنه ألغى لاحقًا خطة إضافية لإنفاق 8 ملايين دولار إضافية لشراء 200000 علاج إضافي.

وتمكنت الولاية بعد ذلك من ضمان استرداد مبلغ 800 ألف دولار لعقد بدون مناقصة وقعته مع شركة أدوية محلية كانت تروّج للأدوية.

ربع الإصابات
بتسجيل الولايات المتحدة 25 مليون إصابة، باتت تمثل الآن ربع حالات كوفيد-19 المسجلة على مستوى العالم، وإن كانت لا تمثل سوى 4% فقط من سكانه، حيث لا تزال تتصدر أمريكا دول العالم في المتوسط اليومي للوفيات الجديدة المسجلة.

وأظهرت معطيات موقع “Worldometer” المختص برصد معطيات الفيروس عالميًا، أن إجمالي الإصابات ارتفع في أمريكا إلى 25 مليونًا و25 ألفا و400، إثر تشخيص 151 ألفا و246 إصابة في آخر 24 ساعة، بينما وصل عدد المتعافين إلى 15 مليونًا و769 ألفًا و146.

وتصدرت كاليفورنيا عدد الإصابات بأكثر من 3 ملايين و221 ألفًا، تليها تكساس بأكثر من مليونين و297 ألفًا، ثم فلوريدا بأكثر من مليون و667 ألفًا، وما تزال نيويورك تتصدر البلاد في حصيلة الوفيات بأكثر من 42 ألفا و815.

وحتى مساء الأمس، تجاوز عدد مصابي كورونا بالعالم 100 مليون و983 ألفًا، حيث توفي منهم أكثر من مليونين و171 ألفًا، وتعافى ما يزيد على 73 مليونًا.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين