أخبارأخبار أميركا

انتقادات واسعة لأوكاسيو كورتيز بسبب رسالة سياسية على فستانها

تعرضت أصغر عضوة في الكونجرس، ألكساندريا أوكاسيو-كورتيز، لانتقادات حادة من قبل البعض على وسائل التواصل الاجتماعي، بسبب حضورها حفل ميت غالا (Met Gala) بفستان ذي تصميم غريب، أثار الكثير من الجدل.

فوفقًا لشبكة “NBC“، حضرت كورتيز الحفل بفستان أبيض اللون، ولكن مكتوب عليه باللون الأحمر من الخلف عبارة “Tax the Rich” أو “افرضوا الضرائب على الأغنياء”.

وانتقد دونالد ترامب جونيور، ما قامت به كورتيز من أجل إرسال إشارات مختلطة بفستانها أثناء “التسكع مع المشاهير الأثرياء”.

وأضاف أحد مستخدمي تويتر: “فرض ضرائب على الأغنياء على فستان كورتيز في ميت غالا، حيث تكلفة التذاكر 30 ألف دولار”، وقال كثيرون إنه من “النفاق أن ترتدي كورتيز فستانًا يحمل هذه الرسالة لحدث خاص يحضره أكبر وأغنى نجوم هوليوود.

وعن سبب انتقائها لتلك العبارة، أوضحت كورتيز في لقاء على السجادة الحمراء: “اتفقت مع مصممة فستاني، أوروا جيمس، على أن نعبر سويا عن معنى تواجد فرد من الطبقة العاملة من النساء الملونات في حفل ميت غالا، فما كان منا إلا أن تحدينا بعض المؤسسات”، وفقًا لما نشره موقع “CBS“.

وقالت للصحفيين خلال الحدث: “عندما نتحدث عن دعم الأسر العاملة وعندما نتحدث عن وجود قانون ضريبي عادل، فإن هذا الجدل يحدث في كثير من الأحيان بين الطبقة العاملة والطبقة الوسطى في مجلس الشيوخ، أعتقد أن الوقت قد حان لإشراك الجميع”، وفقا لشبكة “CNN“.

يحظى حفل ميت غالا بشهرة واسعة لاستضافته مشاهير ومصممي أزياء أثرياء سنويًا، ويقال إن تذكرة الحضور تبلغ 35 ألف دولار، وفقا لموقع “إيكونوميك تايمز“، في حين أن سعر حجز الطاولات التي ترعاها الشركات يتراوح بين 20 ألف و300 ألف دولار، ودائما ما يقام في متحف المتروبوليتان للفنون في نيويورك.

يذكر أن ألكساندريا أوكاسيو-كورتيز، البالغة من العمر 31 عامًا، أصبحت أصغر امرأة تنتخب على الإطلاق في الكونجرس، وتقوم بتمثيل الدائرة الـ 14 في نيويورك، والتي تتكون من أجزاء من كوينز وبرونكس.

وفازت في صيف 2018، في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي، وتجاوزت جوزيف كراولي، وهو سياسي من ذوي الخبرة، حيث كان نائبًا ديمقراطيًا في مجلس النواب لمدة 19 عامًا.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين