أخبارأميركا بالعربياقتصاد

أوبك تتفق على زيادة إنتاج النفط بعد تسوية الخلاف بين السعودية والإمارات

أعلن المنتجون الرئيسيون في تحالف دول “أوبك+” عن توصلهم إلى اتفاق بشأن زيادة إنتاج النفط تدريجيًا بمقدار 400 ألف برميل يوميًا على أساس شهري بدءًا من أغسطس/ آب 2021، وراعى الاتفاق الجديد تخفيف الضغوط على الاقتصاد العالمي الذي يعاني تحت وطأة وباء كورونا.

الاتفاق الجديد

ووافقت دول التحالف خلال اجتماع اليوم على تمديد اتفاقية إنتاج النفط حتى 31 ديسمبر/ كانون الأول 2022، بدلًا من أبريل/ نيسان، وفقًا لشبكة (CNN).

وتقرر خلال الاجتماع زيادة خط الأساس لإنتاج “أوبك بلس” من 43.85 مليون برميل يوميًا إلى 45.48 مليون برميل يوميًا، مع زيادة خط الأساس لإنتاج الإمارات إلى 3.5 مليون برميل يوميًا.

أما السعودية، فزادت إلى 11.5 مليون برميل يوميًا، بينما زادت روسيا إلى 11.5 مليون برميل يوميًا. في حين تقرر زيادة خط الأساس لإنتاج العراق والكويت بواقع 150 ألف برميل يوميًا. ومن المقرر أن يبدأ تطبيق خطوط الأساس الجديدة للإنتاج ابتداء من مايو/ أيار 2022.

وأوضح بيان صادر عقب الاجتماع أن المجموعة “ستقيم تطورات السوق” في ديسمبر/كانون الأول، على أن يتم “العمل على إنهاء التخفيضات بالكامل بحلول سبتمبر/أيلول 2022 إذا سمحت ظروف السوق بذلك”.

تسوية الخلاف

وجاء الإعلان عن الاتفاق الجديد للتحالف الذي التي يضم 23 دولة بعد تسوية الخلاف الذي كان قد ظهر في الاجتماع السابق بين كل من السعودية والإمارات، حيث رفضت الإمارات اتفاقًا بشأن زيادة الإنتاج كانت قد طرحته السعودية وروسيا، فيما اعتبره المراقبون خلافًا نادرًا بين البلدين.

وخلال الاجتماع الماضي وصفت الإمارات الاتفاق الذي اقترحته “أوبك+” بغير العادل، وأعربت عن تأييدها زيادة الإنتاج غير المشروطة وعدم ربط الزيادة بتمديد الاتفاق. فيما دعت السعودية الإمارات إلى تقديم القليل من “العقلانية والتنازلات” من أجل التوصل لاتفاق بشأن زيادة الإنتاج.

ووفقًا لموقع “بي بي سي” فقد جاء الحل الوسط في اجتماع اليوم الأحد، بالاتفاق على تعديل حصص الإنتاج في مايو/آيار المقبل الخاصة بالإمارات والعديد من البلدان الأخرى، مما يعني أن التخفيضات الفعلية للإنتاج ستكون أقل.

وفي معرض رده على سؤال بشأن تفاصيل التسوية قال وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان: “لماذا ينبغي أن أذكر كل شيء، هذا فن أحتفظ بسره ونحتفظ بسره كلنا.. دائمًا تقدرون أننا ليس لدينا الكفاءة أو لسنا أذكياء أو دبلوماسيين، وأيضًا كانت لديكم رؤية عمياء بشأن ما يجمعنا معنا، ما يجمعنا معًا أكثر مما تكتبونه للأسف”.

ووفقًا لشبكة (CNN) فقد توجه وزير السعودي بالسؤال إلى نظيره الإماراتي سهيل المزروعي قائلًا: “هل أنا صحيح سهيل؟”. فرد المزروعي قائلا: “100%، أنت محق سمو الأمير”.

وقال وزير الطاقة الإماراتي إن العلاقات مع السعودية “هي التي سمحت لنا بأن نتوصل إلى تفاهم بشكل سريع مع أوبك+”.

فيما أكد الأمير عبدالعزيز بن سلمان أنه “لا يوجد في العالم من يعمل على الطاقة المتجددة كما تفعل السعودية والإمارات”، وأضاف أن البلدين يتشاركان الطموح الكبير بشأنها “ونعمل بشكل متطابق على هذه الإستراتيجية”.

ونوه وزير الطاقة السعودي أنه تلقى خطابًا من نائب رئيس الوزراء الروسي، ألكسندر نوفاك، يؤكد فيه دعم روسيا للقرار الذي توصلت إليه مجموعة أوبك+ بتمديد اتفاقية إنتاج النفط حتى نهاية 2022 بدلاً من أبريل المقبل.

كما أكد أن المملكة تتشارك مع الإمارات الرؤية نفسها في مجال الطاقة، مشيرًا إلى أن الدولتين تعملان معًا في مجالات الطاقة المتجددة والدائرة الكربونية، وفقًا لموقع “العربية“.

وقال إنه قد يتم أيضا تعديل مستوى الأساس لكل من نيجيريا والجزائر. وأضاف أن أوبك+ ستعدل سياستها إذا عاد النفط الإيراني إلى السوق.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين