أخبارأخبار أميركا

أوباما يهاجم ترامب بسبب التظاهرات وحق التصويت

هاجم الرئيس السابق “باراك ”، أمس الخميس، الرئيس “دونالد ”، مدينًا إرساله لعناصر من الشرطة الفيدرالية ضد المحتجين السلميين، بالإضافة إلى جهوده في تحجيم حق الأمريكيين في التصويت.

وناشد أوباما المواطنين خلال تشييع “”، الذي يعدّ أحد أهم الشخصيات في حركة الدفاع عن حقوق الإنسان والحقوق المدنية، بضرورة المشاركة في انتخابات الرئاسة المقبلة، معتبرًا أنها “أهم اقتراح في كثير من الجوانب”، بحسب موقع “NBC”.

وقال أوباما إنه “رغم التقدّم المحرز منذ ستينات القرن الماضي، والذي تميز بالقمع ضد ناشطين مثل (جون لويس)، لكن لا يزال بإمكاننا رؤية حكومتنا الفيدرالية ترسل عملاء لاستخدام الغاز المسيل للدموع والهراوات ضد المتظاهرين السلميين”.

يُذكر أن ترامب، ومنذ بدء أزمة التظاهرات، قد عهد إلى تقديم نفسه كضامن للقانون والنظام، وهو ما دفعه إلى إرسال عناصر الشرطة الفيدرالية الذين يرتدون بزات قوات شبه عسكرية إلى بورتلاند، لتوقيف عشرات المتظاهرين المناهضين للعنصرية، متهمًا إياهم بإثارة الشغب.

وفي سياق آخر متصل بالانتخابات ذاتها، سلط أوباما هجومه على ترامب قائلًا: “بينما نحن نجلس هنا، يبذل الذين هم في السلطة قصارى جهدهم لثنيّ الناس عن التصويت”، مذكرًا بإغلاق مراكز الاقتراع والقوانين المقيّدة التي تعقد عملية تسجيل الأقليات والطلاب وإضعاف الخدمات البريدية التي تسمح بإرسال التصويت عبر البريد.

وقال أوباما إن المشرعين يمكنهم تحقيق هذا التقدم من خلال التأكد من تسجيل كل أمريكي تلقائيًا للتصويت، بما في ذلك السجناء السابقين، عن طريق إضافة أماكن الاقتراع وتوسيع التصويت المبكر، وجعل يوم الانتخابات عطلة وطنية لضمان عدم قلق الناس، وتشجيعهم على الذهاب إلى صناديق الاقتراع.

وتابع أوباما قائلًا: “مثل جون، سيتعين علينا أن نقاتل بقوة أكبر للدفاع عن أقوى أداة، لدينا الحق في التصويت”.

وتذكر أوباما مقتل “” في ، حيث قال: “موته يجب ألا يُعتبر أمرًا عاديًّا”.

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: