أخبارأخبار أميركا

أوباما: دفعتُ ضرائب أكثر من ترامب وأريد أكون مثل “ذا روك”

شارك الرئيس السابق باراك أوباما، للمرة الأولى في تجمع انتخابي داعم للمرشح الديمقراطي جو بايدن، حيث استغل المناسبة لانتقاد الخصم الجمهوري، الرئيس الحالي دونالد ترامب.

وقال أوباما خلال الفعالية التي أقيمت في بنسيلفانيا: “كانت وظيفتي الأولى في سلسلة مطاعم (باسكن روبنز)، وكان عمري 15 عامًا، أعتقد أنني دفعت ضرائب أكثر من ترامب في سنته الأولى كرئيس، فقط من خلال بيعي للآيس كريم حينها، كيف يكون ذلك ممكنًا؟”.

كما اتهم أوباما الرئيس الحالي بعدم أخذ منصبه على محمل الجد، وقال: “هذا ليس أحد برامج تلفزيون الواقع، إنه الواقع!”، معربًا عن استيائه من الرئيس لعدم قدرته على “مساعدة أي شخص سوى نفسه وأصدقائه”، كما ادعاء ترامب بأنه “لم يكن هناك الكثير الذي كان بإمكانه فعله بشكل مختلف لمواجهة الجائحة، التي قتلت أكثر من 220 ألف أمريكي حتى الآن”، بحسب ما نشره موقع “ياهو نيوز“.

وكان تقرير لصحيفة “نيويورك تايمز” أفاد بأن ترامب لم يدفع سوى 750 دولارًا من ضرائب الدخل الاتحادية في عامي 2016 و2017، بعد الإبلاغ لسنوات عن تكبد مشروعاته التجارية خسائر فادحة.

كما انتقد أوباما الرئيس بشأن تقرير صدر مؤخرًا عن امتلاكه حسابًا مصرفيًا سريًا في الصين، حيث قال: “اسمع، هل يمكنك أن تتخيل ما إذا كان لدي حساب مصرفي صيني سري عندما كنت أترشح لإعادة انتخابي؟”، مضيفًا: “هل تعتقد أن فوكس نيوز قد تكون قلقة قليلاً بشأن ذلك؟!، كانوا سيطلقون علي اسم بكين باري”.

أمنية أوباما
في سياق آخر قال أوباما إنه يريد أن يصبح مثل الممثل العالمي والمصارع السابق دوين جونسون، الملقب بـ”ذا روك”، وذلك أثناء مقارنته بين التصويت وممارسة التمارين الرياضية لتقوية الجسم، بحسب ما ذكره موقع “The Hill“.

وأشار أوباما إلى أن التصويت مثل التدريب على تقوية العضلات، حيث أضاف: “لا تظهر نتائجه المثالية بعد ممارسته لمرة واحدة”، وتابع بالقول إن ممارسة الرياضة لمرة واحدة هي الخطوة الأولى للتمتع بالصحة الجيدة، ونفس الأمر ينطبق على التصويت.

وأضاف: “بعد الانتخاب مرة واحدة فقط لا تصبح الأمور مثالية، لكنها بداية نمط وعادة تسمح للمرء بتمثيل أفضل لدى الحكومة”، وتابع مازحًا: “عليّ أن أصارحكم، عندما أمارس التمارين الرياضية، أفكر دائما بأنني سأبدو يوما ما مثل ذا روك، ربما سيتحقق ذلك إذا حلقت شعر رأسي”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين