أخبارأخبار أميركا وكنداأخبار العالم العربي

أميركا تنفي علاقتها بالهجمات على القواعد الروسية بسوريا

واشنطن – نفت القوات الأميركية علاقتها بهجمات على قاعدتين روسيتين بسوريا، وأكد مدير هيئة الأركان الأميركية الجنرال كينيث ماكينزي الخميس “أن القوات الأميركية المنتشرة في ليس لها أي علاقة بالهجمات التي تعرضت لها قاعدتا حميميم وطرطوس الروسيتان هناك”.

ورفض المسؤول العسكري الأميركي ردا على سؤال لمراسل قناة “الحرة” الكشف عن هوية الجهة التي تقف وراء الهجمات.

وأوضح “أن الاتصال الهاتفي الأخير بين رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال جوزيف دنفورد ونظيره الروسي الجنرال غاليري غيراسيموڤ كان إيجابيا ومثمرا”.

وأذاعت قناة “الحرة” في إسطنبول بأن فلاديمر قال في مكالمة هاتفية مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان الخميس “نعلم الجهة التي حرضت ومن يقفون خلف الهجوم بطائرات مسيرة”.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أكدت الاثنين تعرض قاعدتيها في اللاذقية وطرطوس لهجمات السبت الماضي نفذتها 13 طائرة بدون طيار مزودة بأسلحة، وقالت الوزارة إن جماعات مسلحة نفذت الهجمات.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن الطائرات التي هاجمت قاعدة حميميم تابعة لفصيل إسلامي ينشط في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي.

واستهدف المطار، حسب المرصد، بعدة قنابل، قبل أن تسقط القوات العاملة في المطار الطائرات.

المصدر: قناة الحرة

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين