أخبارأخبار أميركا

أمريكا تنسحب رسميًّا من معاهدة الأسلحة النووية متوسطة المدى

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الجمعة، انسحابها رسميا من معاهدة الأسلحة النووية متوسطة المدى مع روسيا.

وقال وزير الخارجية مايك بومبيو – حسبما أفادت قناة “الحرة” في نبأ عاجل لها – إن موسكو تعمدت انتهاك المعاهدة التي أنهت حقبة الحرب الباردة.

يذكر بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن في أكتوبر من العام 2018 انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى.

ورد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في 2 فبراير من العام 2019 على إعلان ترامب قائلا بأن روسيا ستعلق مشاركتها في المعاهدة وذلك بسبب الموقف الأمريكي القائم على الانسحاب من هذه المعاهدة المشتركة بين الدولتين.

ومعاهدة الحد من الصواريخ المتوسطة وقصيرة المدى (“معاهدة القوات النووية المتوسطة”، “أي إن إف”)، تم التوقيع عليها بين كل من الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفييتي عام 1987، ووقعت المعاهدة في واشنطن من قبل الرئيس الأمريكي رونالد ريجان والزعيم السوفييتي ميخائيل جورباتشوف.

وتعهد الطرفان بعدم صنع أو تجريب أو نشر أية صواريخ باليستية أو مجنحة أو متوسطة، وبتدمير كافة منظومات الصواريخ التي يتراوح مداها المتوسط 1000-5500 كيلومتر، ومداها القصير 500─1000 كيلومتر.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين