أخبارأخبار أميركا

أمريكا تقرر اختبار صاروخ بالستي محظور

أعلنت الولايات المتحدة، عزمها اختبار صاروخ باليستي متوسط المدى أرضي، كان محظورا مسبقًا بموجب المعاهدة الروسية الأمريكية، بشأن التخلص من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، وفقا لوكالة “سبوتنيك” الروسية.
وقال النائب الأول لمساعد وزير الدفاع في قضايا الردع النووي والصاروخي روبرت سوفر، في مؤتمر نظمته مجلة “ديفينس نيوز الأسبوعية”، ردا على سؤال حول ما إذا كانت خطط اختبار الصاروخ الباليستي الأرضي المتوسط المدى في نوفمبر 2019، لا تزال سارية “أعتقد أنه ما زال يخطط اختبار الصاروخ الباليستي قبل نهاية العام”، إلا أنه رفض توضيح نوع الصاروخ.
كما أشار القائم بأعمال وزير الجيش “القوات البرية” ريان مكارتي، على هامش المؤتمر، مع بداية عام 2020، تريد الولايات المتحدة نشر صواريخ جديدة عالية الدقة “صاروخ سترايك، بي إر إس إم”، بالإضافة إلى صواريخ تفوق سرعتها سرعة الصوت برءوس حربية باليستية كانت محظورة في السابق بموجب معاهدة التخلص من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى.
تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين