أخبارصوت أمريكا

أمريكا تفرض قيودًا على حركة الدبلوماسيين الصينيين في أراضيها

أمرت الولايات المتحدة الدبلوماسيين الصينيين بضرورة إخطار وزارة الخارجية قبل الاجتماع بمسؤولين أمريكيين سواء فيدراليين أو ومحليين، وذلك في رد مماثل على الإجراءات التي تفرضها على الدبلوماسيين الأمريكيين.

ونقلت قناة “الحرة” الفضائية اليوم الخميس عن مسؤول أمريكي رفيع المستوى في وزارة الخارجية- طلب عدم الكشف عن هويته- إن القيود الجديدة جاءت كرد على عدم قدرة الدبلوماسيين الأمريكيين على مقابلة مجموعة من المسؤولين والأكاديميين الصينيين.

تأتي هذه الخطوة في الوقت الذي تخوض فيه أكبر قوتين اقتصاديتين في العالم حربا تجارية قاسية أعلن الرئيس الأمريكي دونالد أمس الأربعاء أن نصا حول اتفاق جزئي لإنهائها بات قيد الإعداد.

وقال المسؤول “لسوء الحظ في ، لا يمكن للدبلوماسيين الأمريكيين الوصول بدون إجراءات مقيدة إلى مجموعة أشخاص من ذوي الأهمية بالنسبة إلينا للقيام بعملنا هناك”، مضيفا “هذا يشمل المسؤولين المحليين، وعلى مستوى المقاطعات، وكذلك المؤسسات الأكاديمية، ومعاهد البحوث.. وعلينا أن نسعى للحصول على إذن، وغالبا ما يتم رفضه”.

والآن بات مطلوبا من الدبلوماسيين الصينيين في الولايات المتحدة إخطار وزارة الخارجية مسبقا بأي اجتماعات رسمية مع دبلوماسيين أو مسؤولين محليين في البلاد، وقبل أي زيارات إلى جامعات أو مراكز أبحاث.

وأشار المسؤول إلى أن “ما نحاول تحقيقه هو فقط أن نكون قريبين من موقف مماثل”، مؤكدا أنه لم يطلب من الدبلوماسيين الصينيين الحصول على “إذن” للقيام بزياراتهم، معربا عن أمله بأن يدفع هذا الإجراء بكين إلى فتح بلادها أكثر قليلا أمام الدبلوماسيين الأمريكيين.

في السياق نفسه، أعلنت الصين،معارضتها واحتجاجها على فرض الولايات المتحدة الأمريكية قيودا على نشاط الدبلوماسيين الصينيين في .

جاء ذلك في تصريح للمتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية ، خلال المؤتمر الصحفي اليومي بمقر الوزارة، تعليقا على مطالبة الولايات المتحدة الدبلوماسيين الصينيين بضرورة إخطار وزارة الخارجية الأمريكية قبل الاجتماع بمسؤولين أمريكيين سواء فيدراليين أو محليين.

وقال شوانج إن بلاده تعارض وتحتج على القيود الأمريكية على نشاط الدبلوماسيين الصينيين، سيما وأن (بكين) تسهل دائما عمل وأنشطة الدبلوماسيين الأمريكيين العاملين في الصين.. مضيفا: “نحث الجانب الأمريكي على تصحيح أخطائه، ودعم وتسهيل عمل وأنشطة الدبلوماسيين الصينيين بدلا من تقييدها”.

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: