أخبارصوت أمريكا

أمريكا تعود مجددًا إلى الفضاء وترامب سيحضر لحظة انطلاق الرحلة

أعلن البيت الابيض، اليوم السبت، أن الرئيس “دونالد ” سيحضر شخصيًا في 27 مايو الجاري، لحظة إرسال رائدي فضاء في صاروخ مصنع من قبل شركة “سبايس إكس” في أول رحلة فضائية مأهولة تنطلق من الولايات المتحدة منذ عام 2011.

وقال ترامب في بيان صادر عنه، إن “مصيرنا، بعيدًا من الأرض، ليس قضية هوية وطنية بل قضية أمن قومي”.

يُذكر ان وكالة () قد أعطت موافقتها على إطلاق رائدي فضاء خلال الأسبوع المقبل، على متن كبسولة “كرو دراغون” الفضائية الجديدة المصنعة بواسطة “سبايس إكس”، في محطة أساسية على مسار إنهاء الاعتماد الأمريكي على لبلوغ محطة الفضاء الدولية.

وقد صرح مدير وكالة ناسا “”، خلال مؤتمر صحاي افتراضي داخل قاعة فارغة في المركز الفضائي بسبب تفشي وباء : “إن كل الأنظمة الأساسية والفرعية خضعت للتقييم، وفي نهاية المطاف أعطينا الضوء الأخضر”.

ويقبع رائدا الفضاء “” و”دوجلاس هورلي” في الحجر الصحي الصارم منذ 13 مايو، غير أن عزلهما بدأ في منتصف مارس، استعدادًا لمرحلة الإطلاق، وبحسب ما صرّح به “هورلي”: “لم يقبع أي طاقم فضائي في الحجر الصحي لفترة أطول منا في التاريخ”.

وقد طلبت ناسا من عامة الجمهور عدم التجمع كما هو معتاد، لمتابعة عملية الإطلاق من ، حيث اعتبر “جيم برايدنستاين” أن هذه الخطوة تشكل لحظة للقيام بأمور مذهلة كأمّة، وإلهام العالم أجمع، إذ ستكون هذه هى المرة الأولى التي يقلع فيها رواد فضاء أمريكيون من الولايات المتحدة، منذ سحب المركبات الفضائية من الخدمة عام 2011 بعد 3 عقود من العمل.

فمنذ ذلك الحين؛ كان الروس وحدهم هم من يملكون وسيلة نقل رواد الفضاء إلى محطة الفضاء الدولية، كما أن عشرات الرواد من أمريكا وبلدان أخرى تعلموا اللغة الروسية، واستخدموا صواريخ “سويوز” للانطلاق من قاعدة في ، بغية التوجه إلى المحطة الدولية.

لذا فإن وكالة ناسا تموّل منذ عهد الرئيس السابق “باراك أوباما”، كلًا من “سبايس إكس” بـ3,1 مليارات دولار من العقود، و”” بـ4,9 مليارات دولار، لإعطاء الولايات المتحدة سبيلًا مستقلًا للنفاذ إلى الفضاء الخارجي.

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: