أخبارإقتصاد أميركاالإقتصاد العالمي

أمريكا تضم شركات صينية كبرى للقائمة السوداء وبكين تهدد بالرد

وسعت الحكومة الأمريكية، قائمتها السوداء في مجال التجارة لتشمل بعضًا من كبرى شركات الذكاء الصناعي الصينية الناشئة،متّهمة إياها بالتورط في حملة قمع تشنها السلطات ضدّ أقلّية المسلمة، حسب ما أعلنت وزارة التجارة الأميركية في بيان الإثنين.

ويستهدف القرار، الذي سيثير بكل تأكيد رد فعل حادًا من بكين، 20 ‬‬مكتبًا صينيًا في مجال الأمن العام وثماني شركات، منها شركة لكاميرات المراقبة، وكذلك شركتى جروب وميجفى تكنولوجي المحدودة الرائدتين في التعرف على الوجه.

ويمنع ذلك الإجراء الشركات من شراء مكونات من الشركات الأمريكية دون موافقة الحكومة الأمريكية، وهي خطوة قد تنطوي على عراقيل، وذلك نفس النموذج الذي استخدمته واشنطن في محاولتها لتقييد نفوذ شركة تكنولوجيز بسبب ما تقول إنها أسباب متعلقة بالأمن القومي.

وقال مسئولون أمريكيون، إن ذلك التحرك غير مرتبط باستئناف المحادثات التجارية مع هذا الأسبوع، لكنه يشير إلى استمرار الرئيس دونالد ترامب في موقفه المتشدد، بينما يسعى أكبر اقتصادين في العالم إلى إنهاء حربهما التجارية المستمرة منذ 15 شهرًا.

وقالت وزارة ، في إشعار: “الكيانات تورطت في انتهاكات لحقوق الإنسان في إطار تنفيذ حملة القمع والاعتقال التعسفي التي تشنها الصين واستخدام التكنولوجيا المتقدمة في مراقبة الويغور والقازاخ وغيرهما من أفراد الأقليات المسلمة”.

ومن جهه آخرى ذكرت وكالة “بلومبرج” للأنباء أن المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية قنج شوانج أجاب اليوم الثلاثاء على سؤال عما إذا كانت الصين سترد على الإجراء الأمريكي بالقول للصحفيين: “انتظرونا”.

وأكد أيضا أن الصين ستتخد خطوات “لحماية مصالحها”، ونفى تورط الحكومة في انتهاكات لحقوق الإنسان في منطقة شينجيانج الواقعة أقصى غربي البلاد.

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: