أخبارصوت أمريكاكلنا عباد الله

أمريكا ترفض التوقيع على “دعوة كرايستشيرش” لمكافحة المحتوى المتطرف على الإنترنت

أعلن البيت الأبيض، أمس الأربعاء، أن لن توقع على اتفاقية دولية تهدف إلى الضغط على أضخم المنصات على لمكافحة محتوى العنف والتطرف.

وقالت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد في بيان، منوهة بضرورة حماية والتعبير، إن “الولايات المتحدة حاليا ليست في موقف للانضمام إلى الاتفاق”، مضيفة أن أفضل وسيلة لهزيمة هي الخطاب المثمر والهادف.

وذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية أن بيان البيت الأبيض يأتي بينما يجتمع ورئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن في لتوقيع ما يسمى بـ”دعوة ”.

وأوضحت الصحيفة أن الاتفاق تمت صياغته في أعقاب الهجوم على الإرهابي على مسجدين في مدينة كرايستشيرش بنيوزيلندا ما أسفر عن مقتل 51 من المصلين يوم الجمعة، في هجوم دموي تم بثه بشكل مباشر على وانتشر عبر الانترنت في جميع أنحاء العالم.

ولفتت الصحيفة إلى أن شركات فيسبوك وتويتر وجوجل ومايكروسوفت وأمازون تعهدوا ببذل المزيد من الجهود لمراقبة منصاتهم وخدماتهم واستبعاد المحتوى الذي يسهل أو يشجع على العنف.

وأشارت الصحيفة أيضا إلى أن دعوة كرايستشيرش غير مُلزمة ولا تتضمن أي عقوبات للمنصات الإلكترونية التي لا تلتزم بها، لكن مع سعي الحكومات حول العالم لتشريع قوانين ولوائح جديدة في هذا الشأن، تقع شركات التكنولوجيا تحت الضغط لوضع سياسات جديدة في منصاتهم الإلكترونية.

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: