أخبارأخبار أميركا

أمريكا ترصد 3 ملايين دولار مقابل رأس وزير إعلام داعش

هاجر العيادي

رصدت الخارجية الأمريكية، مكافأة قدرها 3 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عن القيادي الداعشي محمد خضر موسى رمضان، المعروف باسم أبو بكر الغريب.

وقالت الوزارة في بيان إن برنامج “المكافآت من أجل العدالة” التابع لها خصص ما يصل إلى ثلاثة ملايين دولار لأي معلومات تؤدي إلى تحديد مكانه أو هويته.

من هو أبو بكر الغريب؟

محمد خضر موسى رمضان، المعروف باسم أبو بكر الغريب، من مواليد الأردن، وأحد أقدم مسؤولي الإعلام في داعش، ويشرف على العمليات الإعلامية اليومية للتنظيم، “بما في ذلك إدارة محتوى شبكة داعش العالمية المتفرقة حول العالم”، وفق بيان الخارجية.

كما لعب رمضان “دورًا رئيسيًا في عمليات الدعاية التي يقوم بها تنظيم داعش لتوجيه الأفراد نحو التشدد وتجنيدهم، وأشرف على تخطيط وإنتاج العديد من مقاطع الفيديو الدعائية والمنشورات والمنصات عبر الإنترنت، التي تضمنت مشاهد وحشية وقاسية للتعذيب والإعدام الجماعي للمدنيين الأبرياء”، بحسب الوزارة.

برنامج المكافآت

يذكر أن هدف برنامج “المكافآت من أجل العدالة” هو تقديم الإرهابيين الدوليين للعدالة، ومنع أعمال الإرهاب الدولية ضد مواطني أو ممتلكات الولايات المتحدة.

وبموجب هذا البرنامج، فإن وزير الخارجية “قد يخصص مكافآت لمعلومات تؤدي إلى اعتقال أو إدانة أي شخص يخطط، أو يساعد أو يحاول القيام بأعمال إرهابية دولية ضد مواطني الولايات المتحدة أو ممتلكاتها، والتي تمنع حدوث مثل هذه الأعمال في المقام الأول، كما تمكن من التعرف على مكان وجود زعيم إرهابي رئيسي، أو التي تعطل تمويل الإرهاب”، وفق موقع الوزارة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين