أخبارأخبار أميركا

أمريكا تؤكد التزامها بالحفاظ على القدرات العسكرية للهند

أكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، التزام بلاده بالحفاظ على القدرات العسكرية للهند، من أجل وحدة أراضيها ومواجهة تحديات القرن الحالي، موضحا أن الشراكة بين الدولتين وصلت إلى مستويات كبيرة للغاية.

وقال بومبيو – في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الشؤون الخارجية الهندي إس. جايشنكر ـ إنه بحث مع رئيس الوزراء الهندي ناريندرا ومودي الفرص الإستراتيجية الكبيرة لتحقيق مزيد من التعاون بين الولايات المتحدة والهند، مضيفا أن واشنطن ونيودلهي تربطهما علاقتهما مبنية على أسس قوية، وهناك فرص ضخمة لتعزيز الروابط بين البلدين.

وبشأن الإرهاب، قال بومبيو إن الهند عاشت تجربة صعبة وحقيقية مع الإرهاب، مؤكدا أن الولايات المتحدة تتعاون مع الهند في مجال تبادل المعلومات الاستخباراتية لمكافحة الإرهاب في المنطقة.. مؤكدا أن بلاده ستواصل العمل أيضا من أجل حل الكثير من الخلافات التجارية مع الهند، موضحا أن أي علاقات تجارية هامة يمكن أن يتخللها بعض المشاكل.

ومن جانبه، قال وزير الشئون الخارجية الهندي إن الهند والولايات المتحدة الأمريكية لديهما شراكة إستراتيجية تستند على تلاقي الآراء عبر السنين، مشيرا إلى أنه مازال هناك اختلافات حول كثير من الأمور، ولكن هناك محاولات للتنسيق بين وجهات النظر والمصالح المشتركة بين البلدين.. مشيرا إلى أن هناك نقاشات دارت اليوم حول التجارة والطاقة والدفاع والاستثمار، ومكافحة الإرهاب، كما تم بحث التعاون الدفاعي بين البلدين.

وأكد جايشنكر أن الحكومة الهندية ملتزمة بتسهيل الاستثمارات، معربا عن تقديره للدعم القوي الذي تتلقاه الهند من إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.. مشيرا إلى أهمية الاستقرار والقدرة على التنبؤ فيما يتعلق بصادرات وواردات الهند من الطاقة، لافتا إلى أن الولايات المتحدة هي أكبر شريك تجاري للهند وأكبر مصدر للاستثمار له.

وحول ما يتعلق بالقضايا الدولية، قال جايشنكر: “إننا ناقشنا الملف الأفغاني، وتحدثنا عن هواجسنا من الوضع هناك، وأيضا بحثنا تطورات الأوضاع في منطقة الخليج فضلا عن القضايا المشتركة”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين