أخبارأخبار العرب

أكثر من 7 آلاف شخص غادروا مخيم الركبان منذ مارس الماضي

أفاد مكتب لتنسيق الشؤون الإنسانية اليوم الجمعة، بأن أكثر من 7000 شخص غادروا ، الواقع جنوب شرق قرب الحدود مع ، إلى مناطق سيطرة النظام السوري منذ مارس الماضي.وذكر بيان صادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية – حسبما أفادت قناة العربية “الإخبارية”- أن سكان المخيم الراغبين بالمغادرة ينظمون عملية نقلهم على دفعات وصولا إلى حدود المنطقة الأمنية بقطر 55 كيلومتراً التي يقيمها ، ويقع المخيم ضمنها، وبعد وصولهم إلى حدود المنطقة الأمنية، يكملون طريقهم إلى 4 مراكز إيواء مشتركة في مدينة في وسط البلاد.

وقال ديفيد سوانسون، المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إن المخيم القريب من قاعدة “التنف”، التي يستخدمها التحالف الدولي ضد “” لا يزال يؤوي 36 ألف نازح، يعيشون ظروفا إنسانية صعبة.

وكانت سوريا قد دعت في فبراير الماضي سكان المخيم للعودة إلى مناطقهم بعد إعلان فتح معبرين إنسانيين لتسهيل خروجهم إلى مناطق النظام.

وتدهورت أوضاع العالقين في المخيم بعد إعلان الأردن منتصف العام 2016 حدوده مع سوريا والعراق منطقة عسكرية مغلقة، إثر هجوم بسيارة مفخخة تبناه تنظيم داعش واستهدف موقعاً عسكرياً أردنياً كان يقدّم خدمات للاجئين.

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: