أخبارأخبار أميركا

أكثر من 40 مستشفى في تكساس تعاني من نقص أسرّة العناية المركزة

أبلغت المستشفيات في تكساس عن زيادة عدد وحدات العناية المركزة الكاملة (ICUs) حيث يستمر متغير دلتا في إصابة المزيد من الأفراد مما يشكل ضغطًا هائلًا على موارد الولاية، بحسب ما نشره موقع “The Hill“.

وفقًا للبيانات الصادرة أمس الثلاثاء، أفادت 42 مستشفى في تكساس أن أسرة العناية المركزة الخاصة بها قد امتلأت حتى سعتها بين 8 أكتوبر و 14 أكتوبر.

يتم إصدار البيانات من قبل وزارة الصحة والخدمات الإنسانية التابعة للحكومة الفيدرالية (HHS) على أساس أسبوعي، وتضم حوالي 200 مستشفى في تكساس تضم أكثر من 4 مرضى في وحدة العناية المركزة أو 4 أسرة مجهزة بوحدة العناية المركزة.

كما أبلغت مستشفيات أخرى بها أقسام وحدة العناية المركزة الأصغر حجمًا البيانات إلى (HHS)، في حين انخفض عدد مستشفيات تكساس المزودة بوحدات العناية المركزة بكامل طاقتها منذ أن بلغ ذروته في أغسطس، إلا أن الأرقام لا تزال أعلى من تلك التي شوهدت خلال موجة الشتاء القاتلة للوباء.

ذكرت صحيفة “تكساس تريبيون” أن بعض المستشفيات لم يكن لديها عدد أقل من الموظفين من قبل، ويخشى الأطباء من أنه سيتعين عليهم قريبًا اتخاذ قرارات مدمرة حول من يمكنهم رعايتهم في محاولة لإنقاذ أكبر عدد ممكن من الأرواح.

ومع ذلك، أشارت (HHS) على موقعها على الإنترنت إلى أنه “لا ينبغي ثني الأشخاص عن طلب الرعاية في المستشفى بناءً على تفسيرهم للبيانات”، فغالبية مرضى كورونا في مستشفيات تكساس أو في أسرّة العناية المركزة غير ملقحين ضد الفيروس المستجد.

في تكساس، تم تطعيم 53٪ من الناس ضد فيروس كورونا، وفقًا لصحيفة “نيويورك تايمز“، وتبلغ الولاية أيضًا عن عدد حالات الإصابة الجديدة بكورونا يوميًا، حيث بلغ العدد 5862 حالة، يوم الاثنين الماضي.

في الأسبوع الماضي، أصدر حاكم ولاية تكساس، جريج أبوت، أمرًا تنفيذيًا يحظر تفويضات لقاح فيروس كورونا من قبل أي كيان أو مؤسسة في تكساس، وقال أمر أبوت: “في مثال آخر للتجاوز الفيدرالي، تقوم إدارة بايدن الآن بالتنمر على العديد من الكيانات الخاصة لفرض تفويضات لقاحات كورونا”.

على الرغم من هذا الأمر، قالت بعض الشركات الكبيرة التي تتخذ من تكساس مقرًا لها إنها ستتحدى طلب أبوت وتطلب من موظفيها تلقي التطعيم، وعلى وجه التحديد، قالت شركة أمريكان إيرلاينز وساوث وست إيرلاينز، وكلاهما يقع مقرهما في تكساس، إنهما كمقاولين فيدراليين سوف يمتثلان لتفويض إدارة بايدن للقاح.

من جهته؛ فقد وصف الدكتور أنتوني فاوتشي، كبير المستشارين الطبيين للبيت الأبيض، الأمر التنفيذي الذي أصدره أبوت بحظر اللقاحات بأنه أمر “مؤسف”، مضيفًا “إننا نعرف مدى فعالية اللقاحات في الوقاية من المرض ليس فقط للفرد، ولكن لتقليل ديناميات العدوى في المجتمع”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين