أخبارأخبار العرب

أقارب للقذافي حصلوا على التأشيرة الذهبية لبريطانيا مقابل صفقات قذرة

كشفت صحيفة «صنداي تايمز» اليوم الأحد عن فضيحة من العيار الثقيل تعري حقيقة المكانة التي تحتلها الدولة في مجال مكافحة الجريمة المالية والفساد حول العالم، إذ أثبتت وثائق مسربة حصلت عليها الصحيفة أن مليونيرات روس وصينيون، وواحد من أفراد عائلة معمر ، وسياسيين أجانب فاسدين قد حصلوا على تأمين دخول إلى المملكة المتحدة من خلال التحايل على مخطط وزارة الداخلية المعيب في تعقب الفاسدين حول العالم.

ووفقا للصحيفة البريطانية، كشف تسجيل مسرب اليوم الأحد، عن مستشارين قانونيين وماليين بريطانيون يتفاخرون بالقدرة على تأمين عشرات من «التأشيرات الذهبية» لعملائهم، ويعرضون إهمال التفاصيل الحساسة المحظور منح التأشيرة بسببها ومنها في ذلك من تجمعه روابط بأصدقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والجيش الصيني.

ووفقا للتقرير المسرب صرح أحد هؤلاء المستشارين بأنه أصبح قادرًا على التهرب من الفحص الذي تجريه وزارة الداخلية البريطانية للوافدين الى المملكة المتحدة، وأن ذلك يتحقق بطريقة سهلة وبسيطة للغاية، بدرجة تسهل لخريجي المدارس غير المدربين تنفيذه عبر عمليات محرك البحث جوجل.

وأبلغ المستشارون مراسل صحيفة صنداي تايمز بتأمين تأشيرات لشخصيات من بينها أحد أقارب معمر القذافي الدكتاتور الليبي السابق، ومصريين متهمين بالفساد، ورجال أعمال إيرانيين وعراقيين فرضت عليهم عقوبات، وذلك بموجب برنامج تأشيرات «المستوى الأول»، والتي تجعل وزارة الداخلية البريطانية تمنح الأجانب الأثرياء الحق في العيش في المملكة المتحدة إذا استثمروا مليون جنيه إسترليني في شركة بريطانية، مع فرصة في وقت لاحق للحصول على الجنسية الكاملة وجواز السفر.

ووفقا للصحيفة البريطانية، أوقفت وزارة الداخلية في لندن تلك الأداة غير الشرعية لفترة وجيزة في شهر ديسمبر الماضي؛ بسبب مخاوف من أن يستخدمها مجرمون منظمون، لكن أعيد تقديمها بعد أيام، بعد ضغوط من وزارة الخزانة.

وبالأمس، دعت مارجريت هودج النائبة البرلمانية في ، والتي تشغل رئاسة لجنة الحسابات العامة، وزير الداخلية ساجد جاويد إلى التعليق على تلك الفضيحة.

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: