أخبارمنوعات

أرادت الاحتفال بإنهاء إغلاق كورونا.. فماتت!

يبدو أن المثل الشعبي المصري القائل “جت الحزينة تفرح.. مالقتلهاش لها مطرح”، هو ما ينطبق تمامًا على حال سيدة من كازاخستان، أرادت الاحتفال والخروج بعد إنهاء الإغلاق المفروض بسبب تفشي وباء كورونا المستجد، فإذا بها تلقى حتفها!

فالسيدة “أوليسيا سسبيتسينا”، البالغة من العمر 31 عامًا، أرادت الخروج مع صديقتها إلى متنزه في مدينة أنطاليا التركية، لالتقاط بعض الصور بجانب جرف مرتفع، لكن الصورة التي كانت تنوي رفعها على مواقع التواصل الاجتماعي تعبيرًا عن فرحتها برفع الإغلاق، أخذتها إلى نهاية مأساوية غير متوقعة.

“أوليسيا”، التي كانت تعمل كمرشدة سياحية في المدينة، لقت حتفها بعدما سقطت من الجرف البالغ ارتفاعه حوالي 35 مترًا، وذلك بعد أن صعدت من فوق السياج الآمن في المتنزه، واتخذت وضعية لالتقاط صورة على حافة الجرف أمام شلالات خلابة.

فسرعان ما انزلقت وسقطت في الماء، وهو ما دفع صديقتها للإسراع بالاتصال بالطوارئ حيث تم إخراجها من الماء، ولكنها كانت قد فارقت الحياة.

يُذكر أن أنطاليا قد رفعت الحظر عن التنقلات إثر إعلان أن الوضع قد بات آمنًا للخروج، وذلك بعد أسابيع من الإغلاق إثر تفشي فيروس كورونا المستجد في تركيا.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين