أخبارأخبار حول العالم

أدلة جديدة تربط قائد الجيش الكولومبي بعمليات قتل غير مبررة للمدنيين

ظهرت أدلة جديدة تربط المحاصر بعمليات قتل المدنيين السرية المزعومة منذ أكثر من عقد في أوج النزاع المسلح الذي شهدته البلاد.

وذكرت صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية، أمس السبت، أن تلك الأدلة جاءت في وثائق حصلت عليها وكالة الأنباء الأمريكية “أسوشيتيد برس” من مصدر مطلع على التحقيق في الإعدامات التي جرت خارج نطاق القضاء.

وأشارت الصحيفة إلى أن الوثائق تأتي بينما يواجه مارتينيز ضغوطا متصاعدة للاستقالة من منصبه على خلفية أوامر أعطاها للجنود هذا العام بتصعيد الهجمات، وهو ما أثار مخاوف لدى البعض بأن تلك الأوامر قد تمهد الطريق لعودة انتهاكات حقوق الإنسان في البلاد.

وأوضحت الصحيفة، أن جيش يواجه اللوم في تنفيذ ما يصل إلى 5 آلاف حالة قتل غير مبرر للمدنيين خلال ذروة النزاع المسلح بالبلاد التي امتدت بين 2000 و2006، وذلك مع تكثيف الجنود عمليات القتل تحت ضغط من قادتهم، وفي بعض الأحيان كانوا يأمرون مدنيين بارتداء ملابس المسلحين المتمردة من أجل المزيد من المال والمزايا.

وذكرت الصحيفة أن مارتينيز قال – آنذاك ردا على تقرير عن مدفوعات الجنود – إنه “ليس لديه أدنى فكرة” عما إذا كان قد قدم تلك المكافآت للجنود على هذا الأساس.

Advertisements

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: