أخبار حول العالمكلنا عباد الله

فرض حظر التجول في بلدة بسريلانكا بعد اعتداءات على أحد المساجد

فرضت السلطات السريلانكية، أمس الأحد، حظر التجول في بلدة تشيلوي غربي البلاد، بعد حدوث اعتداءات على أحد المساجد والمحال التجارية المملوكة لمواطنين مسلمين.

وذكرت شبكة (يورونيوز) الإخبارية الأوروبية أن الشرطة السريلانكية فرضت حظر التجول فور وقوع الحادث، على أن يستمر حتى السادسة من صباح غد الاثنين، وذلك بغرض السيطرة على الموقف المتوتر في البلدة التي شهدت قيام عشرات الأشخاص بإلقاء الحجارة على المسجد والمحال التجارية، فضلا عن الاعتداء البدني على أحد المواطنين.

ويأتي هذا الحادث بعد مصرع أكثر من 100 شخص في مدينة نيجومبو السريلانكية خلال عيد الفصح، إثر وقوع اشتباكات بين مسلمين ومسيحيين بسبب حادث مروري.

حجب التواصل

وحجبت الحكومة السريلانكية اليوم الاثنين شبكات التواصل الاجتماعي، وتطبيقات الرسائل؛ بما في ذلك “فيس بوك” و”واتس آب”، بعد أحداث عنف ضد المسلمين أعقبت تفجيرات عيد الفصح التي شنها متشددون.

وذكرت قناة “روسيا اليوم” أن عشرات الأشخاص ألقوا الحجارة على المساجد والمتاجر التي يملكها المسلمون، كما اعتدى على شاب بالضرب في بلدة شيلاو على الساحل الغربي أمس الأحد في نزاع بدأ على فيس بوك.

وتعود أسباب موجة العنف في سريلانكا إلى سلسلة تفجيرات استهدفت يوم 21 أبريل الماضي العديد من الكنائس والفنادق الفخمة صباح يوم عيد الفصح، حيث لقي 321 شخصا مصرعهم، وأصيب أكثر من 520 آخرين؛ نتيجة موجة العمليات الإرهابية غير المسبوقة في هذا البلد الآسيوي الهادئ.

وكان تنظيم داعش الإرهابي أعلن مسؤوليته عن 8 تفجيرات انتحارية منسقة، استهدفت 3 كنائس و4 فنادق فخمة في أنحاء سريلانكا.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين