أخبار العالم العربي

وكالة الغوث الدولية (أونروا) تسحب موظفيها الأجانب من غزة لأسباب أمنية

اعلنت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) الاثنين عن سحب مؤقت لبعض موظفيها الأجانب من قطاع غزة بسبب مؤشرات “مقلقة” تتعلق بخفض الوظائف بعد توقف التمويل الأميركي.

وقالت “أونروا” في بيان إنها واجهت في الأسابيع الأخيرة “سلسلة من الحوادث المقلقة التي تؤثر على أمن موظفيها الدوليين والمحليين في غزة”.

وقال مسؤول في الأمم المتحدة: سينقل جميع الموظفين غير الأساسيين موقتاً إلى مكتب المنظمة في مدينة القدس، موضحًا أن هذا الإجراء يشمل ثلاثين موظفًا أجنبيًا، وجاء بعد تسريح عدد من العاملين

وصرح سامي مشعشع الناطق الرسمي باسم (أونروا): إن مدير عمليات (أونروا) في غزة وآخرين من موظفي الوكالة الدوليين سيبقون على رأس عملهم، في غزة،

وأضاف : صبيحة اليوم تعرض عدد من عاملينا لمضايقات ومنعوا من القيام بمهمامهم من قبل افراد احتجوا على إلاجراءات التي اتخذت مؤخرا كتداعيات ونتيجة للوضع المالي الصعب لوكالة الغوث، وتداعيات ذلك بالتحديد على انشطة وبرامج الخدمات الطارئة.

وتابع مشعشع: تأتي هذه التصرفات بعد أسابيع من الاحتجاجات، وحوادث تكررت أكثر من مرة مستهدفة عاملين دوليين ومحليين بالرغم من الجهود الجادة والتي بذلتها (أونروا) لحث السلطات التدخل وضمان توفير الحماية المطلوبة لعاملينا.

وكانت  “أونروا” أعلنت عن الغاء 250 وظيفة في غزة والضفة الغربية في حين اصبحت 500 وظيفة أخرى بنصف دوام. وقال مصدر في الوكالة ان عشرة من الموظفين الاجانب انتقلو الى الكيان الاسرائيلي الاثنين

وقال مصدر في الوكالة إن 10 من الموظفين الأجانب انتقلو إلى إسرائيل الاثنين.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين