أخبار العرب

واشنطن تعلن إنشاء مراكز مراقبة جديدة في شمال سوريا

استحدثت ، بهدف مواجهة مخاوف ، العضو في حلف شمال الأطلسي (ناتو) ، بحسب ما صرح به مكتب وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس

وقال مكتب الوزير ماتيس، في بيان ، إن القوات الأميركية في والمنطقة تأخذ القلق التركي على محمل الجد، وأن ملتزم ببذل أقصى جهوده لتأمين الاستقرار الأمني المطلوب على طول الحدود الشمالية الشرقية لسوريا مع تركيا.

ودعا ماتيس، السلطات التركية إلى الإبلاغ عن أي محاولة تسلل ترصدها من الجانب السوري، وتحديدا من المنطقة التي تنشط فيها القوات الأمريكية.

وفي نوفمبر الماضي أكد ، عزم بلاده على إقامة نقاط مراقبة في عدة مناطق على طول الحدود السورية-التركية شمالي سوريا.

وقال “ماتيس” خلال تصريحات له وقتها، إن هذه الخطوة تأتي “للحيلولة دون انسحاب المقاتلين في وادي الفرات الأوسط من الحرب، وتأمين مواصلتهم للقضاء على ما تبقى من تنظيم الدولة”.

وأقرالوزير الأمريكي بمشروعية المخاوف التركية حيال شمالي سوريا، وأضاف خلال حديثه: “هناك عدد من الأسباب التي تدفع بتركيا إلى القلق.. لسنا في وضع لا نأخذ فيه هذه المخاوف على محمل الجد”.

ومنذ أيام قليلة ، أعلن جيمس ماتيس، أن الولايات المتحدة، ستقوم بنشر مراكز رصد ومراقبة على ، من أجل منع وقوع اشتباكات بين ، والقوات التركية، الأمر الذي اعتبرته تركيا، إجراء سيزيد من تعقيد الوضع المعقد أصلاً في المنطقة، بحسب قول وزير الدفاع التركي خلوصي أكار.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تهدد فيه تركيا بشن عملية عسكرية لطرد الميلشيات الانفصالية من مناطق شرق الفرات، حيث شهدت تلك المناطق قصفاً تركياً على مواقع ميلشيا “قسد” ما دفع بالأخيرة إلى تعليق عملياتها ضد تنظيم الدولة في ريف دير الزور.

وعلى جانب آخر ، أكد وزير الدفاع التركي عزم بلاده على حماية حقوقها ومصالحها النابعة من القانون والاتفاقيات الدولية، مشدداً على أن تركيا لن تسمح على الإطلاق بتشكيل “ممر إرهابي” على حدودها الجنوبية.

من جهتها أصدرت ، بياناً مشتركاً، أكد فيه الطرفان على ضمان تحقيق تقدم ملموس وسريع في تطبيق خارطة طريق منبج، حتى نهاية العام الحالي 2018، ومكافحة جميع أنواع “الإرهاب” الناجم من داخل سوريا وخارجها.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين