أخبار العرب

نحو 100 قتيل في حادث غرق عبارة بالعراق

لقي العشرات مصرعهم في حادث في في ، ونقل مراسل قناة الحرة الأمريكية عن مصدر في دائرة صحة نينوى بأن حصيلة وفيات الحادث ارتفع إلى 97 شخصًا.

وقالت مصادر عراقية إن العبارة كانت تنقل عوائل إلى جزيرة أم الربيعين السياحية وسط نهر دجلة في منطقة الغابات في الموصل للاحتفال بأعياد نوروز، مشيرة إلى أن عدد الأشخاص الكبير الذي كان على متن العبارة قد يكون السبب وراء هذا الحادث.

وأوضحت قناة “بي بي سي” أن العاملين في الجزيرة قدروا عدد الأشخاص الذين كانوا على متن العبارة بأكثر 100 شخص أغلبهم من النساء والأطفال.

وهرعت فرق الإنقاذ إلى موقع الحادث لانتشال الضحايا والناجين، لكن واجهت صعوبات في عمليات الإنقاذ بسبب سرعة جريان المياه وارتفاع منسوبها.

وقال مدير الدفاع المدني في الموصل، إن معظم الضحايا نساء وأطفال لم يتمكنوا من السباحة، وتداول ناشطون وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي صورًا ومقاطع فيديو تظهر ما يبدو أنها اللحظات الأولى لسقوط الأشخاص في النهر ومحاولات البعض إنقاذهم.

وكان ، بإعلان حالة الطوارئ في وكركوك وصلاح الدين نينوى، لاستقبال ضحايا الحادث.

فيما اعتقلت العاملين المسئولين عن تشغيل العبارة وقالت إنها ستعلن نتائج التحقيقات في الحادث في أقرب وقت ممكن.

أسباب الحادث

وحول أسباب الحادث قال مدير صحة نينوى فلاح الطائي لقناة “الحرة” إن روايات شهود عيان نجوا من الحادث أكدت أن العبارة انشطرت إلى نصفين في الماء نتيجة اكتظاظها بالناس.

فيما ذكر النائب عن عبد الرحيم الشمري للحرة تأكيد مصادر أمنية أن أحد الحبال الذي كان يربط العبارة انقطع مما تسبب في انقلابها وغرق العشرات.

وأضاف أن الطاقة الاستيعابية للعبارة لا تتجاوز 40 شخصا، فيما بلغ عدد من كانوا على متنها وقت الحادث أكثر من 150 شخصا.

تحقيق ومحاسبة

من جانبه، أكد رئيس الجمهورية العراقية برهم صالح أن “فاجعة” العبارة لن تمر من دون محاسبة “عسيرة” للمقصرين. فيما أمر رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي بفتح تحقيق فوري في الحادث.

وجاء في بيان صادر عن مكتبه الإعلامي: “وجه رئيس الوزراء باستنفار كل جهود الدولة، ومتابعة عمليات الإنقاذ والبحث عن الغرقى والمفقودين، وتقديم العلاج واستنفار الكوادر الصحية والطبية والإغاثية”.

وتابع البيان: “أمر رئيس الوزراء بفتح تحقيق فوري، ورفع تقرير بذلك إليه خلال أربع وعشرين ساعة لإظهار الحقيقة والكشف عن المسببين لتأخذ العدالة مجراها”.

بينما أصدرت قرارًا بتوقيف 9 من العمال المسئولين عن تشغيل العبارة. وأعلن مجلس القضاء الأعلى في بيان إصدار مذكرتي قبض بحق مالك العبارة ومالك جزيرة الموصل السياحية.

 

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين