أخبار العالم العربيفن وثقافة

نتفليكس تؤازر لبنان وتطلق مجموعة أفلام بعنوان “صنع في لبنان”

أطلقت منصة البث التدفقي “نتفليكس” مجموعة أفلام تحت عنوان “صنع في لبنان”، وذلك لإعطاء لمحة عن كفاح اللبنانيين وآمالهم وأحلامهم، لا سيما في هذا الوقت الذي يمر به هذا البلد المنكوب بأزماته السياسية والاقتصادية منذ أكثر من عام.

وتشمل مجموعة الأفلام المختارة 19 فيلمًا، بينها خمسة أفلام للراحل مارون بغدادي، الذي كان حتى مقتله المفاجئ عن 43 عامًا، بعد نهاية الحرب الأهلية في لبنان، صاحب أكبر حضور عالمي بين المخرجين اللبنانيين، وذلك بحسب ما نشرته مجلة “Variety“.

واختارت نتفليكس أشهر أفلام بغدادي، وهي “خارج الحياة”، و”حروب صغيرة”، و”حنين إلى أرض الحرب”، و”كلنا للوطن”، و”بيروت يا بيروت”، وأشارت نتفليكس إلى أنها “المرة الأولى التي تعرض فيها هذه الأفلام المرممة عالميًا عبر منصة للبث التدفقي، بعد مرور 30 عامًا من عرضها العالمي الأول على أشرطة VHS.

كما تضم المجموعة أفلامًا أخرى لمخرجين لبنانيين أخرين مثل فيليب عرقتنجي، الذي اختارت نتفليكس من أفلامه “بوسطة” و”اسمعي” و”تحت القصف” و”ميراث”.

وتدور أفلام عدة من المجموعة المنتقاة حول الأحداث، وهو تعبير ملطف يستخدمه اللبنانيون لوصف الصراع الأهلي الذي خلّف أكثر من 150 ألف قتيل وآلاف المفقودين قسرًا، في حين لا تتناول بعض الأفلام حالة الحرب في ذاتها بصورة مباشرة كموضوع للفيلم، ومنها “غداء العيد” للمخرج لوسيان بو رجيلي.

وشددت نتفليكس في بيان صادر عنها، على أنها تسلط الضوء من خلال هذه الأفلام على غنى الإرث الثقافي اللبناني وإبداع المواهب اللبنانية، وبالرغم من أن المجموعة المختارة لا تتضمن أفلام اثنين من أبرز مخرجي السينما اللبنانية الجديدة، وهما: نادين لبكي وزياد دويري.

لكن الجمهور بإمكانه مشاهدة أفلاك لبكي الروائية الثلاثة “سكر بنات” و”هلأ لوين؟” و”كفر ناحوم”، وفيلم دويري “بيروت الغربية”، بالإضافة إلى نحو 15 فيلما آخر عبر المنصة بشكل منفصل.

وأشار المتحدث باسم نتفليكس في البيان إلى أن مجتمع الأفلام والتلفزيون المزدهر سابقًا في لبنان يشكل العمود الفقري للترفيه في جميع أنحاء العالم العربي.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين