أخبار العربصفقة القرن

مبعوث ترامب: سيناء لن تكون جزءًا من “صفقة القرن”

نفى مبعوث الرئيس الأمريكى للسلام فى أن تكون سيناء جزءًا من الخطة الأمريكية للسلام فى الشرق الأوسط والتى يطلق عليها “”.

وقال مبعوث للسلام فى الشرق الأوسط، فى تغريدة له بشأن خطتهم فى منطقة الشرق الأوسط والتى يطلق عليها “صفقة القرن”؛ فيما يخص “سيناء”، إن ما يتردد غير صحيح بأن سيناء جزءا من هذه الخطة.

وسعى غرينبلات على ما يبدو لنفي تقارير على وسائل التواصل الاجتماعي تقول، إن الخطة التي طال انتظارها لإنهاء الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني ستشمل توسيع قطاع ليشمل جزءًا من شمال سيناء على البحر المتوسط.

وقال جرينبلات، إن وإسرائيل يجب أن يكونا على استعداد للتفاوض بشأن خطة السلام التى تخطط لاقتراحها. وأضاف: “سنقترح خطة سلام ولكن يجب أن يكون الجانبان على استعداد للتفاوض بشأنها”، مشيرًا إلى أن الطرفين الإسرائيلى والفلسطينى سيكونان راضيين عن بعض أجزاء الخطة وغير راضيين عن الأجزاء الأخرى.

وأشار المسؤول الأمريكى إلى أنه يتعين على الجانبين النظر فى الأمر برمته والبت فيه “فنحن نطلب منهم إلقاء نظرة ثم التحدث عن هواجسهم، ولكن ليس رفض الخطة قبل رؤيتها”، موضحًا أن الأمر متروك للفلسطينيين والإسرائيليين للتوصل إلى اتفاق إذا كان الاتفاق ممكنًا.

ومن المتوقع الإعلان عن الخطة الأمريكية بمجرد انتهاء رئيس الوزراء الإسرائيلي الذي أعيد انتخابه مؤخراً من تشكيل حكومته الائتلافية، وبعد شهر رمضان في يونيو.

وذكر مصدر مطلع أن مستشار ترامب قال إن الخطة ستتطلب تنازلات من جميع الأطراف. ولم يتضح بعد ما إذا كانت الخطة ستقترح بشكل مباشر إقامة دولة فلسطينية وهو المطلب الرئيسي للفلسطينيين.

ويسعى الفلسطينيون لإقامة دولة في الضفة الغربية وقطاع غزة عاصمتها الشرقية. وفي عام 2014، انهارت آخر جولة من محادثات السلام بين والفلسطينيين بوساطة واشنطن.

 

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين