أخبار العرب

قمة تونسية  أردنية  .. تشدد على تعزيز التعاون المشترك

الملك عبد الله يزور تونس بمناسبة مرور 64 على العلاقات الدبلوماسية بين البلدين

هاجر العيادي

وصل العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، الأحد، إلى في زيارة ترافقه فيها عقيلته العبدالله.

وقال بيان للرئاسة التونسية : “ملك الأردن يقوم بزيارة إلى تونس (لم تحدد مدتها) برفقة عقيلته جلالة الملكة رانيا العبدالله، بدعوة من الرئيس الباجي قايد السبسي”

وأضاف البيان ” إن الزيارة تأتي في ظل الرغبة المشتركة للبلدين لتوطيد أواصر الأخوة العريقة وتعزيز علاقات التعاون المتميزة القائمة بينهما وسبل إثرائها وتنوعها خدمة للمصلحة المشتركة للشعبين الشقيقين .

وعقد الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، ونظيره الأردني الملك عبدالله الثاني جولة مباحثات في العاصمة التونسية اتفقا خلالها على أهمية تعزيز التعاون بين البلدين في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والعسكرية والزراعية والسياحية .

 الذكرى60 لاقامة العلاقات الدبلوماسية بين تونس والاردن

اتفاق ياتي عقب زيارة رسمية يقوم بها ملك الأردن الى تونس ، برفقة عقيلته الملكة رانيا العبدالله ، وتزامنت هذه الزيارة مع الذكرى الـ 60 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين تونس والأردن،كما اندرجت في إطار “الرغبة المشتركة للبلدين لتوطيد أواصر الأخوة العريقة، وتعزيز علاقات التعاون المتميزة القائمة بينهما، وسبل بذل المزيد لإثرائها وتنويعها خدمة للمصلحة المشتركة للشعبين الشقيقين”.

وفد اردني رفيع المستوى

وحضر المباحثات ، ومستشار و ، والسفير الأردني في تونس، وحضرها عن الجانب التونسي وزير الخارجية، ووزيرة مديرة الديوان الرئاسي، والمستشار الدبلوماسي للرئيس التونسي.

مباحثات شاملة

على صعيد اخر، تم التأكيد على ضرورة تفعيل عمل اللجان المشتركة وزيادة تبادل الزيارات بين الوفود الرسمية وممثلي القطاع الخاص الأردني والتونسي لاستكشاف الفرص الواعدة، لا سيما وأن البلدين يتمتعان بموقع جغرافي مميز كبوابة للأسواق الإقليمية والعالمية.

في نفس السياق تناولت المباحثات أهمية انعقاد اجتماعات اللجنة العليا الأردنية التونسية المشتركة المقررة في عمان العام القادم لجهة انشاء شراكات استثمارية واقتصادية وتبادل الخبرات والتجارب بين الأردن وتونس، وضرورة تفعيل ما توصلت إليه اللجنة المشتركة من قرارات خلال اجتماعاتها في تونس عام2017.

كما اتفق الملك عبد الله والرئيس السبسي ، على استمرار التنسيق والتشاور بين البلدين حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، خدمة لمصالح البلدين والشعبين الشقيقين.

القادمة

وأكد الملك حرص الأردن على نجاح أعمال القمة العربية المقبلة التي تستضيفها تونس الشهر المقبل، وبما يخدم القضايا العربية ويسهم في تعزيز العمل العربي المشترك.

قضايا عربية

من ناحية اخرى تناول الجانبان الاستعدادات الجارية لاحتضان تونس اواخر الشهر الثالث الدورة العادية الثلاثين للقمة العربية حيث بحث الملك الأردني والرئيس التونسي التطورات الإقليمية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية

 كما تم التأكيد على ضرورة تكثيف الجهود الدولية لتحقيق السلام العادل والدائم وإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس حل الدولتين والمبادرة العربية للسلام، وبما يحقق تطلعات الشعب الفلسطيني المشروعة في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وبخصوص الأزمة السورية، جرى التأكيد على أهمية التوصل إلى حل سياسي  يحفظ وحدة أرضا وشعبا.

وتناولت مباحثات  الرئيس التونسي وملك الاردن  عددا من الأزمات التي تمر بها المنطقة، إضافة إلى جهود الحرب على الإرهاب ضمن استراتيجية شمولية.

وكان العاهل الأردني قد وصل الى تونس هو وعقيلته قادما من اسطنبول حيث قام بزيارة الى السبت، بدعوة من .

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين