أخبار العرب

قتلى ومصابين إثر تجدد التصعيد في غزة

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أمس السبت، مقتل 4 وإصابة 50 شخصًا برصاص القوات الإسرائيلية في قطاع غزة.

يأتي هذا على خلفية التصعيد الأمني حيث يتبادل الجانبان القصف المتبادل، حيث استهدف الجيش الإسرائيلي مناطق في شمال قطاع غزة، ردًا على إطلاق الفصائل الفلسطينية عشرات الصواريخ من القطاع باتجاه إسرائيل.

وأفادت الأنباء الواردة من القدس أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو عقد مشاورات أمنية في مقر وزارة الدفاع لبحث التصعيد في قطاع غزة.

وأعلن الجيش الإسرائيلي في وقت سابق، أن نحو 50 صاروخا أطلقت صباح السبت من قطاع غزة وتم اعتراض العشرات منها، ولم يذكر الجيش ما إذا كان ذلك أسفر عن وقوع إصابات.

وفي نفس السياق أفادت الأنباء إن فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة أطلقت رشقة من الصواريخ نحو مستوطنة عسقلان في إسرائيل، صباح السبت.

فيما استهدف سلاح الجو الإسرائيلي استهدف أرضا خالية شرق بيت حانون، كما سُمع دوي انفجار في المناطق الشمالية للقطاع، وعادت مراكب الصيادين في بحر غزة إلى الميناء جراء استهدافها من قبل زوارق إسرائيلية حربية، وخوفا من عمليات اعتقال ومصادرة المراكب.

بدوره قال الجيش الإسرائيلي، إن صاروخا أطلق من جنوب قطاع غزة وسقط بالقرب من السياج الأمني في مستوطنة “أشكول” المحاذية للقطاع، دون وقوع إصابات.

وأغلق الجيش الإسرائيلي عدة مناطق محاذية لقطاع غزة، بالإضافة إلى إغلاق شاطئ “زيكيم” أمام الزوار.

وقال في بيان: “بعد تقييم الوضع تقرر في جيش الدفاع إغلاق مناطق وطرقات محاذية للسياج الأمني مع قطاع غزة. كما سيتم حظر الدخول إلى عدة تلال في المنطقة”.

وقد لقي 4 فلسطينيين يوم الجمعة مصرعهم، قُتل اثنان منهم بغارة جوية شنها الطيران الحربي الإسرائيلي على موقع لكتائب، القسام الجناح العسكري لحركة “حماس”، وسط قطاع غزة، وذلك بعد إصابة جنديين إسرائيليين.

وقالت وزارة الصحة في قطاع غزة في وقت لاحق إن فلسطينيين اثنين آخرين توفيا متأثرين بجروحهما، التي أصيبا بها برصاص الجيش الإسرائيلي في وقت سابق، وتوعدت الغرفة المشتركة، التي تضم كتائب القسام والأجنحة العسكرية للفصائل الفلسطينية بالرد.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين