أخبار العالم العربيمنوعات

فيديو اعتداء مواطن كويتي على عامل مصري يثير غضبًا عارمًا

أثار فيديو لعامل مصري يتعرض للصفع على وجهه من جانب مواطن كويتي غضبًا واسعًا في الشارعين المصري والكويتي على حد سواء.

وأظهر الفيديو الذي تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي، المواطن الكويتي وهو يدخل في مشادة مع شاب مصري يعمل “كاشير” بأحد المتاجر، ثم يقوم بصفعه على وجهه على دفعات، أثناء المحاسبة على بعض البضائع التي كان قد اشتراها من المتجر.

ووثقت كاميرات المراقبة الواقعة التي حدثت داخل جمعية “صباح الأحمد”، حيث يعمل الشاب “كاشير” فى سوبر ماركت تابع للجمعية، ويظهر الفيديو تدخل سيدة كانت تقف بجانبه الرجل المعتدي لتدفعه بعيدًا عن الشاب، كما تدخل أفراد الأمن وعدد من العملاء الموجودين لإبعاد الرجل المعتدى عن الشاب.

تعليق الشاب

من جانبه أوضح الشاب المصري ما حدث معه، خلال لقائه مع قناة كويتية، حيث قال: “احنا في دولة قانون.. فأنا تلقيت تعليمات لا تتم المعاملات، إذا كان الزبون لا يمتلك رقما، فأنا سألت الزبون فقال لي، فقال زبون آخر وراءه انه يمتلك رقما، فقلت له ممنوع وهذا قرار الإدارة، فقال لى “بكيفك”، وصفعني على وجهي.. أنا ماعملتش أى حاجة، وهو فضل يزعق، كل ده لأني بنفذ تعليمات الإدارة”

وأضاف: “لن أتنازل عن حقي.. الناس كانت معايا وأنا اتهانت قدام الناس.. واحنا في دولة قانون.. وفى ناس واقفة معايا كتير.. الشرطة الكويتية هتجيبلى حقي.. أنا قدمت في المخفر وعملت قضية النهاردة.. البلد ديه فيها خير.. وشكرا للناس المتعاطفة معى”. وفقًا لما نقله موقع “اليوم السابع

وأكد الشاب أن نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الكويتي أنس الصالح، أكد أنه سيتم تطبيق القانون على المواطن الكويتي الذي اعتدى عليه.

وأضاف- في تصريح لمدير مكتب وكالة أنباء الشرق الأوسط في الكويت- أنه لم يبادل المواطن الكويتي الاعتداء، احتراما لكبر سنه ووجود أسرته برفقته.

وأعرب عن شكره لمدير جمعية ناصر الأحمد التعاونية التي يعمل بها،لتضامنه معه، وتهديده بالاستقالة في حالة عدم حصوله على حقوقه كاملة، كما أعرب عن شكره لرجال القنصلية المصرية في الكويت لسرعة تواصلهم معه.

تضامن كويتي

وأكد كويتيون ومصريون كثيرون استنكارهم وإدانتهم للواقعة العنصرية، والإهانة التي تعرض لها الشاب المصري. وتقدم مسئولون ومواطنون كويتيون بالاعتذار للشاب المصري، بمن فيهم رئيس جمعية “صباح الأحمد” التعاونية بالكويت، ناصر العتيبي، الذي تم تداول الفيديو مصحوبًا بتعليق صوتي له يستنكر فيه ما حدث ويدينه بشدة، وأعلن استقالته من الجمعية تضامنًا مع الشاب المصري، وفقًا لشبكة (CNN).

وأعرب العتيبي عن استيائه من ضياع حقوق الوافدين العاملين في الجمعية عند الاعتداء عليهم وإهانتهم من قبل المواطنين الكويتيين، وذلك نتيجة الضغوط القبلية التي تمارس على ضحايا وقائع الاعتداء من أجل دفعهم للتنازل عن تقديم شكاوى رسمية.

وأثارت موقف العتيبي وتعليقاته المصاحبة للفيديو المتداول ردود فعل إيجابية كثيرة بين من تابعوا الفيديو، وفقًا لموقع “اليوم السابع

وكان العتيبي قد علق على الفيديو بقوله: “يشهد الله إنى ما اتغبنت غبن بعد اللى صار مع وليد.. هذا الرجل بالذات أكثر من مرة يشتكى لى ويقول يا أبو عبد العزيز “احنا نهان”.. وأصبره واذكره بالله عز وجل وأقوله إن سيدنا محمد تعرض للشئ نفسه فاصبر.. وهذا اللى غابنى زيادة.. حتى اتصلت عليه وقولتله مفيش تنازل لو مجنون يروح الطب النفسي ما يقعد يمد إيده.. كل ما جالى واحد يقولى أنا مجنون ولا أعصابه.. كلنا معصبين هذه ما حجة إن كل واحد يضرب”.

وأضاف: “اللي ما يرضيك على أضعف واحد عندك هذا لازم يراجع دينه ومرجلته.. هذا ضعيف مسكين استغل الثعبان هذا ويضربه كأنه يهودي قابل فلسطيني.. لذلك أقسم بالله عفنا الجمعية وعفنا المنطقة واللي يعفنا أكثر إن أنا ما أقدر أعيد حق أخونا.. حتى تعويض مادي ما عطى.. لذلك أقول لكم يا إخواني الوافدين اللي معانا في الجروب قدموا استقالتكم.. وترى ما فيكم خير لو ما طلعتوا من الجمعية هذه اللي ما نقدر نرد حقوقكم فيها ولا نقدر ندافع عنكم”.

وتابع في حديثه للعاملين الوافدين، “بناء ضغوط قبلية أو ضغوط عائلية، ما نقدر نرد حقوقكم لكم، لذلك والله مافيكم خير إذا قعدتم فى هذة الجمعية، كل ما يهان واحد عندنا، يدق علينا فلان ولا علان، ويضغط على المسكين ويبتزونه بأبسط الأمور”.

واستطرد:” المسكين هذا مين يواسيه، هذا المسكين أمانة فى رقابنا يوم القيامة، ولا أتشرف بوجودي في هذة الجمعية يستقوون على الضعيف”، واختتم حديثه: “مجنون يروح مستشفى المجانين ما يقعد يهين، كل ما صار مشكلة جانا ضغط من ناحية ما، وين أودى وشى من الله عز وجل”.

موقف الجالية

من جانبها أعلنت صفحة الجالية المصرية في الكويت على فيسبوك، أنه تم استدعاء أطراف الواقعة وسجلت بها قضية على خلفية مقطع الفيديو الذي يوثق واقعة الاعتداء.

وقالت الصفحة: “‫قام العميد وليد الشهاب باستدعاء أطراف الواقعة بقضية جمعية صباح الأحمد المواطن الكويتي الذي قام بضرب المصري الذي يعمل كاشير، وتسجيل قضية على خلفية المقطع المنتشر حملت رقم 61/2020 جنح صباح الأحمد اعتداء بالضرب”.

في المقابل، أطلق مغردون كويتيون، هاشتاج باسم “جمعية صباح الأحمد”، للتعبير من خلاله عن تضامنهم الكبير مع الشاب المصري الوافد للعمل بدولة الكويت، مؤكدين عدم تقبلهم واقعة الاعتداء عليه من قبل مواطن كويتي، ولم تقتصر موجة التضامن مع الشاب المصري على التغريدات وتوجيه عبارات الأسى والأسف فقط، بل أعلن المحامى الكويتي سعد العتيبى، تسخير مكتبه للدفاع عن الشاب المصري.

كما أعلن فهد الرفاعى، عن تكفله برفع دعوى قضائية للوافد المصري، عن طريق مكتبه القانوني للمحاماة بدون دفع أتعاب. كما نشر كويتيون كثيرون رسائل تضامن مع الشاب المصري تضمنت اعتذارًا عن ما حدث معه. وفقًا لموقع “اليوم السابع

متابعة مصرية

فيما أعلنت وزارة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج أن السلطات الكويتية ألقت القبض على المواطن الذي اعتدى على الشاب المصري.

وذكرت الوزارة في بيان عبر موقعها الرسمي أن “الوزيرة نبيلة مكرم تواصلت مع السفير هشام عسران قنصل عام مصر بالكويت، لمتابعة موقف الشاب المصري الذي تعرض للاعتداء”.

وأكدت الوزيرة على تقديرها لسرعة التحرك من قبل القنصلية العامة وكذلك من قبل السلطات الكويتية التي لا تفرّق بين العاملين على أراضيها وتعامل المصريين معاملة الكويتيين.

ووفقًا للبيان أكد القنصل المصري لدى الكويت أن الحادث فردي ولا يمثل متانة العلاقات الثنائية بين الشعبين واستقرار مئات الآلاف من العمالة المصرية بدولة الكويت.

كما أوضح أنه تم إلقاء القبض على المعتدي وتم تسجيل القضية جنحة ويتم متابعة القضية، لافتا إلى تواصل الجهات المعنية بالكويت مع الشاب المصري، وكذلك أعلنت جمعية “صباح الأحمد” التابع لها المتجر تضامنها مع الشاب يتقدمهم رئيسها “ناصر ذعار العتيبي”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين