أخبار العربصفقة القرن

عريقات: أية خطة تسعى لإنهاء القضية الفلسطينية وإلغاء وجود شعبها مرفوضة

أكد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، د.صائب ، اليوم، أن السبيل الوحيد للسلام والازدهار، يكمن في تجسيد سيادة الدولة الفلسطينية الحرة على أرضها، وإنجاز حقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف في تقرير المصير والاستقلال، وعودة ، وفقاً للقرار الأممي 194، موضحاً أن تحقيق الحرية والعدالة يمرّ عبر تنفيذ قرارات الأمم المتحدة والقانون الدولي، وليس من خلال الاعتراف بإجراءات الأمر الواقع غير القانونية، التي يفرضها الاحتلال على الأرض بالقوة.

وجدد عريقات، التأكيد على الموقف الرسمي الفلسطيني الواضح بعدم المساومة على الحل السياسي العادل والدائم، وقال: “إن أية خطة تتضمن عناصر إنهاء القضية الفلسطينية، وإلغاء وجود شعبها مرفوضة سلفاً من الجانب الفلسطيني، وغير قابلة للنقاش أو التفاوض”.

أكد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، د.صائب عريقات، اليوم، أن السبيل الوحيد للسلام والازدهار، يكمن في تجسيد سيادة الدولة الفلسطينية الحرة على أرضها، وإنجاز حقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف في تقرير المصير والاستقلال، وعودة اللاجئين، وفقاً للقرار الأممي 194، موضحاً أن تحقيق الحرية والعدالة يمرّ عبر تنفيذ قرارات الأمم المتحدة والقانون الدولي، وليس من خلال الاعتراف بإجراءات الأمر الواقع غير القانونية، التي يفرضها الاحتلال على الأرض بالقوة.

وجدد عريقات، التأكيد على الموقف الرسمي الفلسطيني الواضح بعدم المساومة على الحل السياسي العادل والدائم، وقال: “إن أية خطة تتضمن عناصر إنهاء القضية الفلسطينية، وإلغاء وجود شعبها مرفوضة سلفاً من الجانب الفلسطيني، وغير قابلة للنقاش أو التفاوض”.

وختم قائلاً: “على الرغم من أن هذه الحملات التحريضية تهدف إلى إذعان وتركيع شعب وقيادته للإملاءات والتهديدات الأمريكية والإسرائيلية، إلا أن شعبنا الفلسطيني، ملتزم بالدفاع عن حقوقه غير القابلة للتصرف، وخاصة حقه في تقرير المصير، وحق دولته في الوجود، وسيفشل جميع هذه المحاولات، كما أفشل غيرها على مرّ التاريخ”.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين