أخبار العرب

شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان يلتقيان في أبي ظبي .. بالمحبة والسلام .. والأخوة الإنسانية

استقبل ، ، ، ، ، عند وصوله ، في زيارة تاريخية،للإمارات العربية المتحدة ، تستمر ثلاثة أيام.

وتوجه الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، اليوم الأحد، إلى العاصمة الإماراتية أبو ظبي، لعقد قمة مشتركة مع البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان.

فيما تأتي زيارة بابا الفاتيكان، تلبية لدعوة .

وعقب وصوله مطار أبو ظبي، وصف بابا الفاتيكان، زيارته للإمارات بـ”المباركة”.

وقال البابا على “تويتر” قبل الزيارة، “أنا في توجهي إلى الإمارات العربية المتحدة. أذهب إلى هذا البلد كأخ كي نكتب معا صفحة حوار وللسير معا على دروب السلام. صلوا من أجلي!”.

وتعد هذه الزيارة التاريخية وما يصاحبها من فعاليات إحدى المحطات المهمة، التي تجسد التزام دولة الإمارات بتعزيز حوار الأديان والقيم المشتركة بينها، مثل التسامح والتعايش السلمي بين كل البشر من جميع الديانات والعقائد.

ويتضمن برنامج الزيارة لقاء خاصًا لقداسة بابا الكنيسة الكاثوليكية مع فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف وأعضاء في ، ثم ينتقل للمشاركة في “” في صرح زايد المؤسس حيث سيلقي كلمة خاصة بالمناسبة.

ويزور البابا فرنسيس ، ثم ينتقل إلى مدينة زايد الرياضية لإقامة القداس الذي يتوقع أن يحضره أكثر من 135 ألف شخص، على أن تختتم الزيارة بمراسم توديع رسمية في مطار أبوظبي الدولي.

وبالتزامن مع الزيارة، ينظم مجلس حكماء المسلمين المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية، بمشاركة قيادات دينية وشخصيات فكرية وإعلامية من مختلف دول العالم، بهدف تفعيل الحوار حول التعايش.

ويسعى المؤتمر لمواجهة التطرف الفكري، والتصدي لسلبياته وتعزيز العلاقات الإنسانية، وإرساء قواعد جديدة لها بين أهل الأديان والعقائد المتعددة، تقوم على احترام الاختلاف.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين