أخبار العربتغطيات خاصة

رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي يؤكد ضرورة تنشيط التعاون مع الدول العربية

شدد ، موسي فقيه محمد، على أنه من الضروري تنشيط في مجال السلم والأمن نحو الوضع في وليبيا والصومال، لتحقيق المصالحة والسلم في هذين البلدين العزيزين، وتكثيف التنسيق بين العالم العربي والإفريقي من أجل نصرة وحقه في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية ورفض القرارات الجائرة الداعية إلى اقتطاع الجولان من الأرض السورية.

وأضاف – في كلمته أمام القمة العربية في دورتها العادية ” الثلاثين ” المنعقدة بتونس اليوم الأحد، أن قطعت أشواطا كبيرة في وحدتها، حيث تتجلى تلك الخطوات في عملية واسعة النطاق لإصلاح منظمتها وخلق فضاء اقتصادي كبير، وذلك من خلال المصادقة على المنطقة الحرة للتبادل التجاري في القارة لفتح آفاق رحبة للاستثمار علي نطاق واسع في ميادين البني التحتية، والطاقة ، والزراعة، والاقتصاد الأخضر، والبيئة، والمعادن، والسياحة، والتكنولوجيا المتطورة، وبرامج دعم الشباب والنساء ، تكوينا وتمكينا في الريادة، وضد الهجرة التي تستنزف الطاقات البشرية في ، وتجعلها تحت نير الاحتلال الأجنبي .

وأشار إلى أن الاتحاد الإفريقي قام بتطوير شراكة فعالة في مجالات السلم والأمن، والتنمية، و”الحوكمة ” مع والاتحاد الأوروبي، لافتا إلى أن تلك الشراكة مع هاتين المنظمتين أصبحت في مستوى من النضج والحيوية يستحق الثناء.

ونوه – في هذا الصدد – بالدور الكبير الذي يقوم به الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، لرفع مستوي شراكة إفريقيا مع الجامعة العربية إلى المستوى الذي يليق بعمق العلاقة بين “عالمينا ، وبفضاء رحب لتعاون مثمر وخلاق بينهما”.

وأعرب عن أمله في أن يتخذ قرارات جريئة في دفع التعاون العربي – الإفريقي في شتي المجالات، حول برامج محددة ومحسوبة في أهدافها وتركيبها وتمويلها ، وتيسيرها وإنجازها في آجال دقيقة، وهو ما نأمل أن تركز عليه القمة العربية -الإفريقية القادمة، مشيرا إلى أن الاتحاد الإفريقي بكل هياكله ومصادره هو رهن الإشارة لتحرك مشترك فعال ومثمر من أجل تلك الغاية.

وقال إن من دواعي سروره أن تنعقد القمة العربية في ، البلد العربي – الإفريقي الذي كان له الفضل التاريخي في ابتكار تسمية القارة بإفريقيا، وفي ظرف يتولي فيه رئيس عربي – إفريقي الرئاسة الدولية للاتحاد الإفريقي.

واختتم رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي كلمته لافتا إلى أن هذه القمة تأتي مباشرة بعد انعقاد منتدى الشباب العربي – الإفريقي بأسوان ، والذي التأم فيه منظور المجموعتين حول التحديات المشتركة خاصة في السلم والهجرة تحت الرعاية السامية للرئيس عبد الفتاح السيسي ، رئيس الاتحاد الإفريقي.

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: