أخبار العربالإقتصاد العربي

توتر بين تونس والاتحاد الأوروبي بسبب اتفاقية “الأليكا”

– هاجر العيادي

استدعت وزارة الخارجية التونسية، ، سفير لدى تونس، على خلفية حوار أجراه مع صحيفة “لوموند” الفرنسية وفق ما أفاد به مصدر حكومي. حيث تسببت تصريحات برغاميني للصحيفة في إحداث توتر بين الاتحاد وتونس.

وأفاد المصدر نفسه بأن السفير اعتذر عن أقواله التّي أثارت موجة من الانتقادات في تونس، وأنه اعتبر أن تصريحاته “أخرجت نوعًا ما من سياقها”.

تصريحات خطيرة

يشار إلى أن  صحيفة “لوموند” نشرت مؤخرًا حوارًا مع برغاميني، قال فيه إن “لوبي عائلات” يتحكم في الاقتصاد بتونس، وأنّ هذا اللوبي “يمنع أيّ منافسة من المؤسسات الصغيرة والمستثمرين الشباب”.

وأكّد أنّ هذه المجموعات العائلية ترفض تواجد المستثمرين الشبان والمؤسسات الناشئة التي قد تنافسها في مجالاتها، معتبرًا أنّ اتفاقية الأليكا ستضع حدًا لظاهرة الاحتكار.

أهداف الأليكا

كما أشار برغاميني إلى أنّ هذه “الاتفاقية ستساهم في زيادة نقطة ونصف في معدل النمو الاقتصادي، في حال تمّ تحرير التجارة بشكل فوري، وستساهم أيضًا في تجنيب تونس الحصول على ديون من الجهات الدولية المانحة، عكس ما يحاول البعض الترويج له”.

ردود فعل

وأثارت التصريحات ردود فعل مختلفة لدى الأوساط التونسية، حيث وصفها البعض بـ“الجريئة” و“الصادمة”.

وأعرب الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية عن “استنكاره الشديد” لما ورد في تصريحات برغاميني.

كما أكد الاتحاد، بصفته ممثل القطاع الخاص المنتج والمنظم في تونس، “رفضه لتدخل سفير الاتحاد الأوروبي بتونس، في المشهد السياسي والاقتصادي الوطني، بهذه الطريقة السافرة، بعد فشله الذريع في ملف ‘الأليكا’ وقبل شهرين من الانتخابات، وهو ما يطرح العديد من التساؤلات حول أجندا الاتحاد الأوروبي”.

من جهة أخرى اعتبر الإتحاد  أنّ هذه التصريحات فيها “إساءة كبرى لتونس ولشعبها ولمؤسساتها ولمنظماتها، وللقطاع الخاص المنتج والمنظم”.

ما المقصود بـ “أليكا”

ويقصد بكلمة “أليكا” مشروع اتفاق التبادل الحر الشامل والمعمق، وتهتم الأليكا بمشروع اتفاق بين تونس والاتحاد الأوروبي لتوسعة وتعزيز تعاونهم الاقتصادي.

كما تجسم الاليكا من هذا المنطلق هدف رئيسي لمرتبة الشريك المتميز التي تحصلت عليها تونس لدى الاتحاد الأوروبي منذ نوفمبر 2012، وهي عبارة عن أداة اندماج فعلي للاقتصاد التونسي في السوق الداخلية للاتحاد الأوروبي.

يذكر أن مشروع اتفاقية الأليكا يثير جدلاً مستمرًا في البلاد منذ إعلانه، وهو يعد من أهم التحديات التي تواجه تونس، خاصة من  حيث قدرة القطاعات الإستراتيجية على تعزيز موقعها كشريك حقيقي مع أوروبا.

Advertisements

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: