أخبار العرب

بومبيو خلال لقائه بالرئيس العراقي يؤكد على سيادة العراق .. ودعم الولايات المتحدة

قام وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، بزيارة رسمية الى العراق ،قادما من الأردن ، وهي المحطة الثانية في جولته مع بداية عام 2019 في منطقة الشرق الأوسط ، والتي تشمل 9 دول عربية رئيسية في المنطقة هي الأردن ، العراق ، مصر ، والبحرين والإمارات وقطر والسعودية وسلطنة عمان والكويت.

والتقي الوزير الأميركي مع في بغداد الأربعاء ، حيث أجرى معه مباحثات ثنائية ، تناولت الدعم الأميركي لمعالجة التحديات الأمنية والاقتصادية والسياسية التي يواجهها العراق.

كما بحث بومبيو مع صالح تطورات الحرب على داعش والخسار التي تكبدها التنظيم في الآونة الأخيرة فضلا عن دعم لقوات الأمن العراقية لضمان الهزيمة الدائمة لداعش.

وشدد بومبيو خلال اللقاء على التزام الولايات المتحدة بسيادة العراق واستقلاله وأهميته كشريك استراتيجي في المنطقة.

وناقش بومبيو أيضا استئناف تصدير النفط عبر خط كركوك وأهمية مواصلة الخطوات في اتجاه استقلال العراق في مجال الطاقة.

كما عقد مايك بومبيو محادثات مع رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي ، وسبق هذا اللقاء ، محادثات مع رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي ، وأعضاء لجنة العلاقات الخارجية النيابية ، ومسؤولين عراقيين آخرين .

وصرح أن انسحاب القوات الأمريكية من سوريا سيتم بشكل تدريجي، خلال لقائه رئيس الحكومة العراقية، عادل عبد المهدي.

ونقل بيان لمجلس الوزراء العراقي عن بومبيو قوله: ” إن بلاده عازمة على تنفيذ قرار الانسحاب من سوريا بشكل تدريجي ومنظم وبالتعاون والتنسيق مع العراق، مؤكدا ولجهودها لبسط الأمن”.

والتقى بومبيو مع القوات الأمريكية وزعماء عراقيين لطمأنتهم بشأن انسحاب القوات الأمريكية من سوريا والتحذير من أن إيران لا تزال تشكل خطرا أمنيا في المنطقة.

وتأتي زيارة بومبيو إلى العراق بعد حوالي أسبوعين على زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لتفقد القوات الأميركية هناك وتقديم التهنئة لها بأعياد الميلاد .

وبعد زيارته لبغداد توجه بومبيو إلى أربيل ، حيث التقى برئيس حكومة إقليم كردستان نجيرفان بارزاني .

وأكدت الأربعاء أن الوزير مايك بومبيو شدد خلال لقائه برئيس حكومة إقليم كردستان نجيرفان بارزاني على دعم أميركا القوي لمواصلة الحوار بين حكومة الإقليم والحكومة المركزية في بغداد.

وأوضحت الخارجية أن بومبيو بحث مع بارزاني كذلك الهزائم الأخيرة لداعش في سوريا وأكد على أهمية العلاقة الاستراتيجية بين الولايات المتحدة والعراق والصداقة طويلة الأمد مع حكومة الإقليم التي تعتبر حيوية لضمان الاستقرار والأمن الإقليميين.

ويقوم بومبيو بجولة في عدة عواصم بالشرق الأوسط، بعد أسابيع من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المفاجئ أنه سيسحب كل القوات الأمريكية، البالغ قوامها نحو 2000 جندي، من سوريا مما أثار قلق في المنطقة.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد أعلن يوم 19 ديسمبر/ كانون الأول عام 2018، أن بلاده هزمت تنظيم “داعش” الإرهابي في سوريا، وهذا بفضل وجود قواته هناك.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين