أخبار العالم العربي

بعد الوقوف بعرفات … الحجاج ينفرون الى مزدلفة

أنهى حجاج بيت الله الحرام  ضيوف الرحمن وقوفهم في عرفة ، حيث تعد وقفة عرفة هي الشعيرة الأهم كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” الحج عرفة ” ، وقام الحجاج بأداء صلاتي الظهر والعصر جمع تقديم بعد خطبة عرفة، فيما اكتسى صعيد المسجد بالبياض، في ملمح يتكرر مرة واحدة كل عام.

وبدأ الحجاج بدخول مسجد نمرة منذ وقت مبكر من صباح اليوم التاسع من ذي الحجة، فيما امتلأت ساحات عرفة وشوارعها بصفوف أكثر من مليوني مصلٍ.

ويقع مسجد نمرة إلى الغرب من مشعر عرفات، فيما يقع جزء منه في “وادي عرنة”، وهو أحد أودية مكة المكرمة الذي نهى النبي عليه السلام من الوقوف فيه، باعتباره خارج حدود عرفة.

وتعمل فرق وزارة الشؤون الإسلامية السعودية، والجهات المختصة على توعية الحجاج بمناسك يوم عرفة، حتى لا يفسدوا حجهم.

وحسب تقويم أم القرى الرسمي، تم تحديد ساعة النفرة من عرفات إلى مزدلفة الساعة 6.48 مغرب اليوم، وتعمل سلطات الحج على منع الحجاج من التحرك قبل التوقيت المحدد، وتسعى إلى توعيتهم عبر مكبرات الصوت وعبر المرشدين والمطوفين.

و لم تسجل أية حوادث تذكر في عرفات، وأمضي الحجاج وقتهم في العبادة، وصعود جبل الرحمة.

وفي سماء عرفات، لا تكاد الطائرات المروحية التابعة لسلطات الحج  السعودية تتوقف لمراقبة تحركات الحجاج وأمنهم وسلامتهم، كما تقوم الفرق الأرضية بدوريات متواصلة، للتأكد من سير جميع الخدمات الطبية، وخدمات الاتصالات، وسقيا الحجاج وإعاشتهم.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين