أخبار العالم العربيكلنا عباد الله

بريئة أم متهمة؟.. سعودية تشعل تويتر بتغريدة مسيئة للرسول

أشعلت تغريدة منسوبة لفتاة سعودية تدعى “” موقع “” بعد تداولها بشكل كبير بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وبسبب إساءتها للنبي محمد والقرآن الكريم.

وتصدر هاشتاج #أمل_الأسمري_تسب_الرسول موقع تويتر، وسط مطالب عدة بالقبض عليها ومحاكمتها.

وقال متداولو التغريدة إن المدعوة ، المعروفة بأنها أحد نجوم في ، قد نشرت مقطع فيديو عبرت فيه عن معارضتها غلق المحلات التجارية أثناء الصلاة، وأرفقت المنشور بوسم تحت عنوان #اغلاق_المحلات_وقت_الصلاة.

وقالت إنها توقعت إلغاء هذا القرار مع حلول العام الجاري 2020 لما يمثله من معاناة مستمرة وتعطيل للمصالح لأكثر من 4 ساعات يوميًا.

وضمن التعليقات المعترضة على التغريدة المتداولة غرد أحد المتابعين مستنكرًا بقوله: “القرآن والسنة منعوا البيع وقت الصلاة وإنتي معترضة”.

فردت عليه الأسمري بقولها: “مين قال لك إني مؤمنة بقرآنك اللي يحرض على القتل والتعدد، ويحرض على ضرب النساء، واللا الرسول اللي اغتصب صفية وقتل أبوها وأخوها وزوجها في يوم واحد”.

وتسبب هذا التعليق المسيئ للرسول والقرآن والمنسوب للفتاة في تفجير موجة من ردود الفعل الغاضبة لدى العديد من السعوديين الذين دشنوا هاشتاج بعنوان #أمل_الأسمري_تسب_الرسول، طالبوا من خلاله بمحاسبتها.

مطالب بالمحاكمة

ووفقًا لموقع “العربي نيوز” فرغم أن أمل الأسمري حاولت أن تخف ضغط الهجوم عليها من خلال حذف التغريدة إلا أن الهجوم الشرس عليها لم يتوقف، فيما تصاعدت المطالبات بالقبض عليها ومحاسبتها.

وقال أحد المغردين: “حسبي الله ونعم الوكيل، من هي هذي النكرة المختلة عقليًا علشان تتكلم عن القرآن وهو كتاب الله وتعادي دين الله وهو دين الحق والعدل، وبعد تسب أطهر الخلق الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام هذي لازم تتحاسب وتتعاقب على كل كلمة قالتها”.

وطالب آخر بسرعة تحرك النيابة العامة للقبض على هذه الفتاة ومحاسبتها، مذكرًا إياها بدورها في تطبيق القانون ومحاسبة من يرتكب مثل هذه الجرائم.

وعلق مغرد آخر قائلًا: “سب للدين، ثم استهزاء بالنبي صلى الله عليه وسلم ثم سب لحكامنا حفظهم الله، ثم تروج للشذوذ والأفكار المنحلة، نرجوا أن يتم إنزال أشد العقوبات بها وبمن يتطاول على الدين والوطن والقيادة فهذه الثلاث خط احمر من يتعداها فقد أعلن الحرب علينا ولا بد أن يتم ردعه”.

وتطور الأمر إلى حد مطالبة البعض بتطبيق حد الردة على من ينشر مثل هذه الإساءات للدين الإسلامي والنبي محمد والقرآن الكريم

وأرجع البعض مثل هذه التجاوزات إلى ما تشهده المملكة العربية السعودية من مظاهر انفتاح

وطالب آخرون الحكومة السعودية للتحرك واتخاذ الإجراءات اللازمة ضد الفتاة

دفاع وتبرئة

في المقابل دافع مغردون آخرون عن الفتاة، مؤكدين أن هذه التغريدات المنسوبة لها مزورة ومفبركة، وطالبوا بالتحقق من حسابها للتأكد من عدم وجود هذه التغريدة المسيئة للرسول والقرآن، وغيرها من التغريدات المسيئة المنسوبة إليها.

وفي هذا الإطار قالت إحدى المغردات: “أبغى ذكر واحد وعبدة ذكور وحدة تثبت صحة الكلام هذا، أقسم بمن أحل القسم ما كتبت كلمة وحده منه وأنا أتحداكم تجيبون روابط ردودها هذي”

وأضافت في تغريدة أخرى: “أتمنى يا أمل تقاضينهم وترى أول من فبرك الكلام هذا كله الذكر المندس خلف هذا الحساب”

فيما قال مغرد آخر: “دايم أنتم أغبياء وتحكمون على كل شي بدون دليل، إذا في شي ضد المرأة ما تبحثون، على طول تجون وتسبون حتى تبرير ما تسمعون، محد يهتم لكم، ولتخلفكم رحت أشوف ردودها ولا لقيت أي رد من إللي بالصور”.

مغرد آخر انتقد حملة الهجوم على الفتاة قائلًا: “ليس فيكم من يهمه الرسول ولا من يهمه العدل، إن كنتم أهل حق وأهل عدل وأهل نصرة فطالبوا من نشر التغريدة المزورة برابط التغريدة حتى تعرفوا من أساء للنبي، وإن لم يأت برابط التغريدة فاعلموا أنه هو من سب الرسول”.

التحقق من الحساب

وطالب مغرد آخر من هاجموا الفتاة بالتحقق من حسابها للتأكد من صحة التغريدة المنسوبة لها، حيث قال: “اتقوا الله..ادخلوا حسابها قبل الشتم، لا توجد فيه هذه التغريدات.. نعم لا أؤيد معظم كلامها وأفكارها، ولكن هذا شأنها، أما حكاية أنها تشتم الرسول الكريم ولا تؤمن بالقرآن !! لا أعتقد أن إنسانه تدعوا لأمها بالرحمة وبالجنة.. ثم تغرد لا أؤمن بالقرآن. فهذا غير منطقي”

وبالرجوع إلى حساب أمل الأسمري على تويتر والذي يحمل اسم د. أمل بنت نورة لم نجد فيه التغريدة المذكورة، حيث كانت آخر تغريداتها بحسابها بتاريخ 29 أغسطس الماضي.

لكننا لم نجد أيضًا تغريدة لها تعلق فيها على الموضوع، أو تنفي أنها كتبت مثل هذه التغريدة المسيئة للرسول والقرآن التي قال بعض المغردين إنها سارعت بحذفها بعد الهجوم الكبير الذي تعرضت له.

شخصية مثيرة للجدل

جدير بالذكر ان أمل الأسمري دأبت على الخروج بمقاطع فيديو متنوعة المضمون، وبملابس جريئة لإثارة الجدل.

وظهرت مؤخراً في مقطع فيديو تم تصويره في مول “الرياض بارك”، تقول فيه إنها تعرضت للطرد من قبل العاملين في المول؛ بسبب ارتدائها لفستان اعتبره حارس الأمن “مخالفاً”، بينما دافعت هي عن نفسها وقالت إنها ترتدي ملابس ملائمة.

وأشعل الفيديو حالة من الجدل بين رواد السوشيال ميديا، خاصة بعد أن استعرضت نجمة “سناب شات” السعودية ما حدث، مؤكدة أنها رفضت الاستجابة لمنعها من دخول المتنزه، مؤكدة أنها ترتدي ملابس أسفل الركبة ولا تخالف الإجراءات الخاصة بالزي في الأماكن العامة.

ووفقًا لموقع “الخليج 365” تعتبر الأسمري من أشهر  السعوديات عبر تطبيق سناب شات، وهي من مواليد 19 مارس عام 1994، وتحمل درجة الدكتوراة، ودائماً ما تعبر عن دعمها للأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي من خلال منشوراتها التي تركز على التطورات التي يشهدها المجتمع السعودي في السنوات الأخيرة على المستويين الاجتماعي والثقافي.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين